PHC 728X90

موجة تفاؤل في البورصة المصرية

رنا ممدوح

توقع محللون ومتعاملون بسوق المال استمرار صعود مؤشرات البورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع الحالي على صدى التوقعات المتفائلة بخفض جديد في أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري المقبل.

وأكد المتعاملون أن تفاؤلهم بتعاملات الأسبوع الجاري يأتي على خلفية ما قام به البنك المركزي الأوربي الأسبوع الماضي من خفض للفائدة بمقدار 10 نقاط أساس لتصل إلى مستوى قياسي منخفض عند – 0.5 بالمئة، إلى جانب خفض المركزي التركي للفائدة بمقدار 325 نقطة أساس لتصل إلى 16.5%.

وكانت البورصة المصرية قد أغلقت تعاملات الأسبوع الماضي في المنطقة الخضراء بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات الأجنبية.

وأنهى المؤشر الرئيسي EGX30 تعاملات الأسبوع عند مستوى 15110 نقطة مسجلًا ارتفاعًا بنحو 1.19%.

حسين الشربيني
حسين الشربيني، العضو المنتدب لشركة العربي الإفريقي القابضة للاستثمارات المالية

في هذا السياق، راهن حسين الشربيني، العضو المنتدب لشركة العربي الإفريقي القابضة للاستثمارات المالية، على التوقعات الإيجابية لخفض أسعار الفائدة في دفع المستثمرين لزيادة مراكزهم الشرائية بجلسات الأسبوع الجاري.

صعود المؤشرات يدفع المستثمرين لزيادة المراكز الشرائية

وأشار الشربيني، إلى أن المحفزات التي تدفع البورصة لتسريع وتيرة المكاسب الخاصة بها تتمحور حول سعر الفائدة خاصة مع عدم وضوح الرؤية الخاصة ببرنامج الطروحات الحكومية.

ورجح العضو المنتدب لشركة العربي الإفريقي القابضة للاستثمارات المالية، أنه في حالة استجابت البورصة للتوقعات الخاصة بالصعود بجلسات الأسبوع الجاري، أن نرى عودة لأحجام التداولات المليارية.

وأوضح أن كسر التداولات لحاجز المليار لجلسة أو جلستين لا تعبر عن تحسن بالقيم، حيث تحتاج لمزيد من المحركات للحفاظ على المليار كمتوسط لتداولات البورصة.

ووفقًا للتقرير الأسبوعي الصادر عن البورصة المصرية فقد بلغ إجمالي قيمة التداول خلال الأسبوع نحو 10 مليار جنيه في حين بلغت كمية التداول نحو 770 مليون ورقة منفذة على 105 ألف عملية وذلك مقارنة بإجمالي قيمة تداول قدرها 18.8 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 940 مليون ورقة منفذة على 120 ألف عملية خلال الأسبوع الماضي.

كريم خضر
كريم خضر، العضو المنتدب ورئيس قطاع السمسرة في بنك الاستثمار “سي

ومن جانبه، أكد كريم خضر العضو المنتدب ورئيس قطاع السمسرة في بنك الاستثمار سي آي كابيتال، تفاؤله بأداء البورصة المصرية على المدى المتوسط، بدعم التوقعات الإيجابية التي تتجه بقوة لخفض جديد في أسعار الفائدة في اجتماع البنك المركزي المصري المقبل.

السوق في مسار صاعد حتى نهاية الربع الأول من 2020 ولكن بوتيرة متوسطة

وتوقع خضر، أن تتخذ البورصة المصرية مسارًا صاعدًا حتى نهاية الربع الأول من 2020 ولكن بوتيرة متوسطة السرعة.

وأشار العضو المنتدب ورئيس قطاع السمسرة في بنك الاستثمار سي آي كابيتال، إلى أن عمليات جني الأرباح التي قد تواجهها البورصة خلال هذه المدة لن تغير من هذا المسار الصاعد.

وقال: “في حال اتخاذ قرار بالخفض من المتوقع أن يساهم في دعم شركات القطاع الخاص بما في ذلك الشركات المقيدة بالبورصة المصرية ويدفعها لزيادة معدل الربحية الخاصة بها نظرًا لأنها تعتمد على الإقتراض من البنوك في تيسيير بعض أو جزء من مشروعاتها”.

ورجح العضو المنتدب ورئيس قطاع السمسرة في بنك الاستثمار سي آي كابيتال، أن يظهر التأثير القوي لخفض معدلات الفائدة على أرباح الشركات في الربع الأول من عام 2020.

وأكد أن هذا الخفض سيساهم في رفع معدلات الاستثمار وزيادة النمو في الناتج المحلي لأكثر من 6.5% مما يدفع تحويل العديد للاستثمار في البورصة المصرية والتي تعد مرآة لتعافي الاقتصاد.

وأشار إلى أن هذه الرؤية تتوقف على هدوء الأسواق العالمية عن الأحداث السلبية والتي من شأنها التأثير على جميع البورصات العالمية والعربية.

الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت 66.8% من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات بينما سجل الأجانب 24% وسجل العرب 9.2%.

كما سجل الأجانب صافي بيع بنحو 1.520 مليون جنيه وسجل العرب صافي بيع بنحو 825.2 مليون جنيه وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

إيهاب السعيد
إيهاب السعيد عضو مجلس إدارة البورصة المصرية

ومن جانبه توقع إيهاب السعيد العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية وعضو مجلس إدارة البورصة، اختراق المؤشر الرئيسي للبورصة مستوى المقاومة الرئيسي عند 15300 نقطة.

خفض أسعار الفائدة يدفع المؤشر لاختراق مستوى 15200 نقطة

وقال السعيد، إن قرار كل من المركزي الأوربي والتركي بخفض أسعار الفائدة زادا من احتمالية اتجاه لجنة السياسات النقدية لاستكمال دورة التيسير النقدي بخفض جديد في أسعار الفائدة.

وقال العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية، إن مستوى 15300 نقطة يمثل محورًا جديدًا للسوق حيث إنه في حالة كسره لأعلى، من المتوقع أن يعكس اتجاه السوق إلى صاعد على المدى المتوسط.

وأضاف أن السوق تستهدف على المدى المتوسط مستوى 16000 نقطة في حالة كسر المقاومة 15300 نقطة.

وراهن السعيد على سهمي التجاري الدولي والمجموعة المالية هيرميس في دعم المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في اختراق هذا المستوى.

وأشار إلى أن الصعود المتوقع خلال الأسبوع الجاري لن يظهر تأثيره على قطاعات بعينها، وأنه في حال اتخاذ قرار بخفض سعر الفائدة سيظهر المردود تباعًا على القطاعات الاقتصادية المختلفة وفي مقدمتهم القطاع العقاري.

ورأى العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية، أن أعراض الحركة العرضية المائلة للصعود والتي سيطرت على أداء البورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع المنصرم ستنخفض تدريجيًّا بجلسات الأسبوع الحالي.

وقال السعيد إن الانخفاض الذي ظهر بقيم وأحجام التداولات على البورصة المصرية الأسبوع المنقضي جاءت نتيجة لتلك الحركة العرضية.

وأشار إلى أن حالة الترقب والانتظار لمحفز جديد للبورصة المصرية ساهمت في ركود السوق على مدار الجلسات السابقة.

وتوقع أنه في حالة كسر مستوى المقاومة المنتظر عند 15300 نقطة ستتحسن أحجام التداولات بصورة واضحة، بجانب انتعاش الأسهم القيادية.

مهاب عجينة
مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة

ومن جانبه، توقع مهاب عجينة رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة، أن يستهدف المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بجلسات الأسبوع الحالي كسر مستوى مقاومة أكبر عند 15700 نقطة.

الاتجاه العالمي للفائدة والتوقعات المحلية لتحركاتها محفزات للرواج

وأرجع عجينة رؤيته المتفائلة لتعاملات الأسبوع الجاري إلى الأخبار الإيجابية التي ظهرت تباعًا خلال الأيام الماضية وفي مقدمتها خفض المركزي الأوربي والتركي لأسعار الفائدة بجانب انخفاض مستوى التضخم إلى أقل نسبة له منذ 6 أعوام.

ويذكر أن البنك المركزي المصري أعلن في 10 سبتمبر تراجع معدل التضخم الأساسي على أساس سنوي إلى 4.9% في أغسطس 2019، مقابل 5.9% في يوليو 2019.

وأكد عجينة، أن هذه المحفزات تعطي احتمالية أعلى باتخاذ البنك المركزي المصري لقرار جديد بخفض أسعار الفائدة والذي من شأنه أن يعطي دفعة إيجابية للبورصة المصرية.

ووجد عجينة، أن انخفاض مكاسب البورصة المصرية بجلسات الأسبوع الماضي جاءت بدفع من ارتفاع عمليات جني الأرباح بعد صعود متتالي للسوق بالجلسات السابقة.

وتوقع أن يصاحب صعود المؤشر بجلسات الأسبوع الحالي ارتفاع عدد من القطاعات وهي الخدمات المالية غير المصرفية واختص سهما المجموعة المالية هيرميس وبلتون المالية القابضة وقطاع العقارات كأسهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار سوديك، وبالم هيلز للتعمير، مجموعة طلعت مصطفى، إعمار مصر للتنمية، مدينة نصر للإسكان والتعمير، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير بجانب بعض الأسهم في القطاعات الأخرى مثل السويدي إلكتريك وحديد عز.
وأشار عجينة إلى أنه كلما اتجهت أسعار الفائدة للانخفاض صعدت أسهم الشركات التي تعتمد سواء جزئيًّا أو كليًّا على الاقتراض.

الرابط المختصر