PHC 728X90

التطورات الأخيرة في سوق المال المصري

بقلم صالح ناصر رئيس قسم التحليل الفني في بايونيرز

شهد السوق المصري الأسبوع الفائت هبوطًا كبيرًا أقل ما يوصف به أنه انهيار حيث هبط المؤشر من 14800 إلى 13160 نقطة خلال ثلاثة أيام فقط قبل أن يرتد يومي الأربعاء والخميس ليغلق عند مستوى الـ13850. وكما نعلم جميعًا فقد اضطر الكثير من المستثمرين ممن لديهم مراكز هامشية من البيع الجبري حيث إن نسبة ديونهم تعدت الـ70%.

ولقد تكلمنا في عدة مقالات سابقة عن خطورة الشراء الهامشي وكيف أنه ينهي على الأخضر واليابس حتى أننا أسميناه ”القاتل“ في مقالاتنا السابقة. ولا نريد أن نعيد ما قلناه بخصوص الشراء الهامشي ولكننا نذكر القراء أنهم لم يستفيدوا قط من الشراء الهامشي بل على العكس جلب عليهم الخسائر الكبيرة مما اضطرهم للبيع بخسائر تفوق الخيال.

بالنسبة لتوقعاتنا خلال هذا الأسبوع فبعد تخفيض سعر الفائدة وعدم حدوث أي شيء مؤثر يوم الجمعة فإننا نتوقع صعودًا قويًّا للسوق خلال هذا الأسبوع خاصة أن الصعود بدأ فعليًّا يومي الأربعاء والخميس. بالنسبة لمستهدفات المؤشر فمن المتوقع أن يصل إلى مستوى الـ14300 قبل حدوث تصحيح آخر، وبالنسبة للتصحيح القادم فمن المتوقع أن يكون قاعًا أعلى من سابقه مما سيكون له تأثير إيجابي على حركة السوق حتى نهاية العام.

ومن المهم أن نحدد حد خسائرنا أسفل مستوى الـ13100 حيث إن كسر هذا المستوى (وهو سيناريو غير متوقع) سوف يكون له تأثير سلبي قوي على السوق المصري ككل.

الأسبوع القادم إن شاء الله سوف نبدأ بكتابة سلسلة من القصص القصيرة، وهي قصص حقيقية لأشخاص حقيقيين موجودين على قيد الحياة. سوف نكتب هذه القصص المرتبطة بقرارات خاطئة اتخذها هؤلاء الأشخاص خلال استثماراتهم في سوق المال وكيف أثرت هذه القرارات على حياتهم المهنية والشخصية. بالتأكيد سيتم استئذان هؤلاء الأشخاص وتغيير أسمائهم حتى يتسنى لنا أن نتعلم من القرارات الخاطئة التي نتخذها أو يتخذها غيرنا.

نتمنى أن تتحسن الأمور في بورصتنا وأن يهدينا الله لاتخاذ القرارات السليمة.

الرابط المختصر