PHC 728X90

البورصة تفقد 0.85% بختام التعاملات وسط تداولات هزيلة

محللان: اختراق مستوى الدعم 14135 وضعف السيولة يغيران مسار البورصة لهابط

رنا ممدوح

ختمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات منتصف الأسبوع على تراجع بضغط من القوى البيعية للمؤسسات الأجنبية.

وتراجع المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 0.85%، وأغلق عند مستوى 14060 نقطة.

في حين هبط كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 1.08%و1.1% على الترتيب.

وسجلت أحجام التداولات 444.428 مليون جنيه على 172 شركة من خلال 16628 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 94 شركة مقابل ارتفاع 42 في حين لم تتغير أسعار 36.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الاجانب وسجلوا صافي بقيمة 41.143 مليون جنيه بضغط من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 42.663 مليون جنيه مقابل 1.520 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 27.058 مليون جنيه بدعم من الأفراد التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 27.192 مليون جنيه مقابل 134.344 ألف جنيه صافي بيع من المؤسسات.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 14.084 مليون جنيه منها 9.245 مليون جنيه للمؤسسات و4.838 مليون جنيه للأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 73.27% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على21.67% والعرب على 5.06% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 38.18% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 61.81%.

وتصدر سهم حق الاكتتاب لشركة آرابيا انفتسمنتس هولدنج 2 قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 50%، تلاه سهم مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة بنسبة 7.66%، ثم سهم المصرية العربية ثمار لتداول الأوراق المالية بنسبة 5.86%.

في حين تصدر سهم مستشفي النزهة الدولي قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.98%، تلاه سهم العبور للاستثمار العقاري بنسبة 6.56%، ثم سهم النصر لتصنيع الحاصلات الزراعية بنسبة 5.90%.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني بنسبة 0.42%، ليتداول عند مستوى 78.89 جنيه.

قال عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن البورصة المصرية تعاني مع ضعف سيولة يجعلها غير مستجابة لأى محفز من شأنه تحقيق المكاسب لمؤشراتها.

وقدم عبد الفتاح في تصريحات لبوابة حابي جورنال، روشتة علاجية لعودة المكاسب إلى البورصة وتكمن في ارتفاع الطروحات الأولية للشركات بجانب حسم ملف الضرائب على تعاملات البورصة المصرية.

ورجح رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية استمرار الاتجاه العرضي المائل للهبوط لحين معالجة العائق الخاص بضعف السيولة بالسوق.

وفي سياق متصل رأي محمد إسماعيل رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أن الموشر الثلاثيني اخترق خلال جلسة اليوم الحد الأدني للنطاق العرضي الذي كان يسير فيه باختراق الدعم 14135 نقطة لاسفل.

وأشار أنه في حال تاكيد هذا الاختراق نتوقع أن يستمر المؤشر في الانخفاض نحو منطقة الدعم 13500 نقطة.

وقال إن الرؤية ستظل سلبية طالما نتداول اسفل مستوي المقاومة الهام 14500 نقطة

الرابط المختصر