PHC 728X90

تراجع طفيف لمؤشر البورصة الرئيسي.. والسبعيني والمئوي في المنطقة الخضراء

محللان: الأسهم العقارية قادت مكاسب السوق على مدار الأسبوع.. وتوقعات باستمرار التحرك العرضي

رنا ممدوح

أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم، الخميس، على تراجع طفيف بنسبة 0.02%، عند مستوى 14205 نقطة.

جاء ذلك بضغط من القوى البيعية للمستثمرين العرب والأجانب، بجانب تراجع سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني، بنسبة 0.80%، وأغلق عند مستوى 78.89 جنيه.

في حين أغلق كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا على ارتفاع نسبته 0.61% و0.53% على الترتيب.

وسجلت أحجام التداولات قيمة بلغت 869.117 مليون جنيه، على 169 شركة، من خلال 24.386 ألف عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 78 شركة ، مقابل تراجع 56، في حين لم تتغير أسعار 35.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب، وسجلوا صافي بقيمة 12.277 مليون جنيه، بضغط من الأفراد التي حققت صافي مبيعات بقيمة 19.837 مليون جنيه ، مقابل 7.560 مليون جنيه صافي شراء من المؤسسات.

وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب صافي مبيعات بقيمة 12.753 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي بيع بقيمة 20.696 مليون جنيه، مقابل 7.942 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء، محققين صافي بقيمة 25.031 مليون جنيه، بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 79.615 مليون جنيه، مقابل 54.584 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

استحوذ المصريون على نسبة 70.55% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على19.63% والعرب على 9.82% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 38.16% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 61.83% .

وتصدر سهم حق الاكتتاب لشركة آرابيا انفسمنتس هولدنج 2 قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 100%، تلاه سهم مدينة نصر للإسكان والتعمير بنسبة 6.85%، ثم سهم آرابيا انفستمنتس هولدنج بنسبة 4.63%.

في حين تصدر سهم الغربية الإسلامية للتنمية العمرانية قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 7.66%، تلاه سهم وادي كوم امبو لاستصلاح الاراضي بنسبة 5.78%، ثم سهم الشرقية الوطنية للأمن الغذائي بنسبة 4.33%.

وقال هشام حسن، مدير إدارة الاستثمار بشركة إتش دي لتداول الأوراق المالية، إن القوى الشرائية التي ظهرت بتعاملات جلسة اليوم كانت غير كافية لدفع البورصة لاختراق مستوى المقاومة 14500 نقطة.

وأشار حسن إلى أن السوق تفتقر إلى الأخبار الإيجابية التي تستطيع إحداث دفعة قوية بالمؤشر الرئيسي لاختبار مستوى جديد لأعلى.

وتوقع استمرار التحرك العرضي للبورصة بين مستويات 14000-14500 نقطة بجلسات الأسبوع القادم لحين ظهور خبر إيجابي سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

ومن جانبه، عبر إسماعيل عبد الوهاب، مدير حسابات العملاء بشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، عن تفاؤله لتحركات البورصة للأسبوع المنقضي اليوم.

وأرجع ذلك إلى التحركات الإيجابية للأسهم العقارية على صدى بوادر المنافسة على إدارة مصر الجديدة والتي بلغت قمتها بالجلستين الأخيرتين.

وتوقع استمرار التحرك العرضي لمؤشرات البورصة حتى ظهور خبر إيجابي موكد أو حدث جوهري تحتاجه السوق.

الرابط المختصر