PHC 728X90

طارق عامر: ريادة الأعمال ورعاية الشركات الناشئة تتصدر أولويات القطاع المصرفي

أمنية إبراهيم

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن القطاع المصرفي المصري يمتلك ودائع تتجاوز 4 تريليونات جنيه، الأمر الذي يمكنه من توجيه وضخ سيولة كبيرة لصالح الشركات والمشروعات الناشئة والمبتكرة لدعم رواد الأعمال.

وأكد طارق عامر، أن ريادة الأعمال ورعاية الشركات الناشئة وتوفير الدعم الفني والتمويلي لها، يأتي على رأس أولويات القطاع المصرفي في مصر.

وأضاف عامر، خلال كلمته في احتفالية إطلاق أول مسابقة مشتركة فرنسية مصرية للشركات الناشئة العاملة بمصر، مساء أمس الأربعاء، أن القطاع المصرفي المصري يعمل على دعم رواد الأعمال وأصحاب الشركات الناشئة والأفكار المبتكرة لضم المهارات والكفاءات بهدف تحسين مستوى دخل الأفراد، وخاصة فئة الشباب للتعبير عن مهاراتهم، بما يسهم في تخفيض معدلات البطالة وتوفير فرص عمل وزيادة الناتج القومي.

وأضاف عامر، أن البنك المركزي يرحب بأي مقترحات لتحقيق تنافسية وشفافية أكبر في السوق المصرية، وتسهيل الوصول للشركات الناشئة ودعمها ومساعدتها على الانتشار في محافظات القطر المصري.

وشارك طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، وعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وستيفان روماتيه سفير فرنسا في مصر، أمس الأربعاء، في الإطلاق الرسمي لأول مسابقة من نوعها للشركات الناشئة في مصر.

وجاءت المسابقة نتاج ثمار رغبة مشتركة فرنسية مصرية، لدفع سبل التعاون الثنائي في مجال الابتكار وريادة الأعمال، عقب إعلان النوايا الذي تم توقيعه خلال زيارة رئيس فرنسا إلى مصر في يناير 2019، بهدف تدعيم الأعمال الحرة، وتعظيم فرص نمو الشركات الناشئة في مجال الخدمات الرقمية.

وتهدف المسابقة إلى إتاحة الفرصة للتطور أمام الشركات الناشئة المصرية، التي تمتلك القدرة على النمو في القطاعات ذات الأولوية المشتركة للتعاون بين فرنسا ومصر وهي: الصحة، والتكنولوجيا المالية، والمدن المستدامة، ومساعدتها كي تصبح شركات رائدة في مجال التحول الرقمي.

ويدعم المسابقة ما يزيد عن 15 شركة فرنسية، منها أكسا وكريدي أجريكول وأورانج وشنايدر إلكتريك ودانون وسانوفي وفاليو، ويمتد باب الاشتراك فيها حتى 15 يناير 2020.

الرابط المختصر