ENB2021_900x90

ممدوح بدرالدين: ضغوط التكلفة أجبرت الشركات على التخلي عن جزء من الأرباح

CairoBank

بكر بهجت

قال المهندس ممدوح بدر الدين، رئيس شعبة الاستثمار العقاري بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن الشركات العقارية تعمل بشتى الطرق على توفير آليات من شأنها الحفاظ على مستوى المبيعات، حتى وإن تسبب ذلك في خفض معدلات الربحية، مشيرًا إلى أن اتباع سياسات تحفظية أمر ضروري لتجنب حدوث أي خلل تمويلي.

اتباع سياسات تحفظية أمر ضروري لتجنب حدوث أي خلل تمويلي

وأضاف أن ضغوط التكلفة ساهمت في زيادة الأعباء على المطورين، وخاصة ما يتعلق بالمشروعات التي تم بيعها، ويجري تنفيذها، وهو ما تطلب سرعة في الإنشاءات حتى لا تتزايد التكلفة عليها، مشيرًا إلى أن ارتفاع الأسعار بنسبة وصلت إلى نحو 40% منذ تحرير سعر الصرف دفع الشركات إلى البحث عن حلول تسويقية جديدة، وهو ما ظهر جليًّا خلال الأشهر الأخيرة، سواء المقدمات المنخفضة أو الصفرية وأيضًا فترات السداد التي وصلت إلى 10 سنوات وأكثر في بعض المشروعات.

وأكد بدرالدين أن التسهيلات التي تقدمها الشركات العقارية ستساهم في زيادة المبيعات واستغلال الأرباح المتوقعة من عائد الاستثمار في العقارات؛ لأن الأسعار ترتفع بصورة مستمرة والطلب على السكن مرتفع في جميع شرائح الدخل.

وتابع أن الشركات نجحت في امتصاص الزيادات التي طرأت على التكلفة عبر التدرج في رفع أسعار الوحدات، وتقليل حجم الخدمات المقدمة في بعض المشروعات، حتى يتسنى لها توفير الاحتياجات الأساسية للعملاء، ومن ثم عدم إضافة تكلفة أخرى، لافتًا إلى أنه رغم المنافسة الكبيرة بين الشركات، إلا أنه لا تزال هناك آليات جديدة ستبدأ السوق في التوجه إليها مثل توفير وحدات بمساحات متوسطة تبدأ من 120 مترًا مربعًا، وزيادة عدد العمارات السكنية في المشروعات العقارية مقابل الفيلات.

مشروعات الشراكة حل مثالي لتقليل مخاطر الاستثمار وتوفير السيولة

وأشار بدر الدين إلى أن الشراكة فتحت الباب أمام المستثمرين للدخول في مشروعات جديدة، سواء كانت تلك الشراكة مع الحكومة، أو بين الشركات وبعضها، الأمر الذي قلل من حدة المخاطر الاستمثارية، خاصة وأن مشروعات الشراكة تتوزع فيها نسب التكلفة والمخاطر والتمويل بلين الجانبين وفقًا للاتفاق المبرم بين الطرفين.

وأعلن بدر الدين مؤخرًا عن الاتفاق بين شعبة الاستثمار العقاري ووزارة الإسكان على إقامة مشروعات مشتركة وفق آلية 70/30 ضمن مشروع الإسكان الاجتماعي، حيث اعتمدت الوزارة حزمة تيسيرات للمطور لحثه على المشاركة في المشروع وعلى رأس هذه التيسيرات الموافقة على تعلية دور إضافي في الإسكان الحر وهو ما يزيد من مبيعات الشركة.

الرابط المختصر