موانئ دبي تعلن قرب إتمام مشروع توسيع ميناء السخنة بتكلفة 520 مليون دولار

تشغيل الحوض رقم 2 بحلول الربع الثاني من العام المقبل

CairoBank

حابي

أعلنت شركة موانئ دبي – السخنة قرب إتمام مشروع التوسعة الرئيسية للحوض رقم 2 بميناء العين السخنة، بتكلفة 520 مليون دولار أمريكي؛ لترتفع قيمة استثمارات المجموعة في مصر إلى 1.6 مليار دولار.

WE May 2020 728×90

وأوضحت المجموعة، في بيان لها مساء اليوم الثلاثاء، أن عمليات الحوض رقم 2 بميناء السخنة ستبدأ بحلول الربع الثاني من عام 2020.

وأشار البيان إلى أن التوسعة ستضاعف قدرة الميناء لتصل إلى 1.75 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدما سنويا، وسيجعله بوابة تجارية رئيسية في مصر، وسيكون الميناء الوحيد بالبلاد القادر على مناولة أكبر سفن الحاويات في العالم.

ونظمت المجموعة احتفالا بالذكرى العاشرة للمجموعة في فندق النيل ريتز كارلتون مساء اليوم بحضور المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى جانب عدد من المسؤولين.

وخلال الاحتفالية، أوضحت المجموعة أن توسعة الحوض رقم 2 سيدعم العمليات في الحوضين الآخرين في الميناء، وأن التطوير يشمل الرصيف بطول 1.3 كيلومتر، حيث سيجري استخدام 400 متر منه في المرحلة الأولى، إلى جانب باحة للحاويات تبلغ مساحتها 350,000 متر مربع.

ونوَّهت إلى أن مشروع توسعة الحوض رقم 2 يعتبر أحد أكبر الاستثمارات المباشرة في الاقتصاد المصري خلال العام الحالي. 

ويأتي مشروع التوسعة في ظل الاتفاق بين مصر والإمارات مؤخرا لتأسيس منصة استثمارية استراتيجية مشتركة بقيمة 20 مليار دولار أمريكي للاستثمار في مشاريع وأصول حيوية.

وتبلغ سعة الحوض رقم 1 والمشغل حاليا نحو 945,000 حاوية نمطية قياس 20 قدما، أما الحوض رقم 3 فهو محطة للبضائع السائبة السائلة والممتدة على مساحة 400 متر مربع والتي تعتبر بوابة رئيسية لواردات الطاقة الخاصة بمصر .

ومن جانبه، قال سهيل البنا، نائب الرئيس الأول والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بمجموعة دبي العالمية: “نحن على ثقة بأن توسعنا من خلال الحوض رقم 2 سيسهم في زيادة كميات البضائع المناولة في الميناء، الأمر الذي سيدعم التزامنا بتعزيز النمو الاقتصادي في مصر عبر استقطاب استثمارات أكبر، ودعم أسس المنظومة الاقتصادية المربحة”.

وأضاف البنا: “لقد قمنا من خلال استراتيجيتنا التجارية المتكاملة بتوسيع دورنا لدعم عمليات الموانئ في المناطق الصناعية والاقتصادية واللوجستية عبر تسهيل حركة البضائع بكفاءة عالية، والوصول إلى مراكز الاستهلاك العالمية، مع القيام بذات الوقت بتبني أحدث التقنيات المبتكرة”.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا