PHC 728X90

فوري تحقق 47.7% نموا بالأرباح المجمعة في 9 أشهر و39.2% ارتفاع بالإيرادات

صبري: استراتيجيتنا تركز على التوسع في قطاعات كالخدمات المصرفية وسلاسل التوريدات والتمويل متناهي الصغر

رنا ممدوح

أظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، عن أول 9 أشهر من العام الجاري ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 47.7%، مقارنة بالفترة المناظرة.

ووفقًا للقوائم المالية المرسلة للبورصة المصرية، فقد حققت الشركة أرباحًا بقيمة 76.251 مليون جنيه خلال الفترة يناير – سبتمبر 2019 مقابل 51.635 مليون جنيه بالفترة المماثلة مع الأخذ في الاعتبار حقوق الأقلية.

وارتفعت إيرادات النشاط خلال نفس الفترة إلى 614.887 مليون جنيه مقابل 441.785 مليون جنيه بالفترة المقارنة بنمو 39.2%.

وصعد مجمل الربح في أول 9 أشهر من العام الجاري إلى 301.337 مليون جنيه مقابل 204.666 مليون جنيه بالفترة المقارنة.

وارتفعت تكلفة النشاط خلال نفس الفترة إلى 313.549 مليون جنيه مقابل 237.118 مليون جنيه بالفترة المماثلة.

وعلى مستوى الأعمال المستقلة أظهرت القوائم المالية لشركة فوري ارتفاع صافي الأرباح في أول 9 أشهر من العام الجاري إلى 67.148 مليون جنيه مقابل 58.728 مليون جنيه بالفترة المناظرة.

وارتفعت إيرادات النشاط خلال نفس الفترة إلى 490.799 مليون جنيه مقابل 387.180 مليون جنيه بالفترة المقارنة.

وصعد مجمل الربح خلال الفترة يناير – سبتمبر 2019 إلى 251.525 مليون جنيه مقابل 184.747 مليون جنيه بالفترة المناظرة.

وسجل نصيب السهم في الأرباح خلال نفس الفترة 0.09 جنيه مقابل 0.17 جنيه بالفترة المقارنة.

وعلق أشرف صبري الرئيس التنفيذي لفوري قائلاً:” شهد الربع الثالث من عام 2019 نموًا كبيرًا في كافة مستويات ومناحي العمل، حيث لا نزال ملتزمين بتنمية كافة الأعمال والقطاعات المكملة لمنظومة المدفوعات الرقمية البديلة”.

وتابع:” على الرغم من أننا شهدنا نموًا في جميع مجالات الأعمال، إلا أن هذا النمو يوضح استراتيجيتنا لتنويع مصادر الإيرادات، وبينما نقود السوق في قطاع المدفوعات الرقمية البديلة، فإن استراتيجيتنا تركز على التوسع في القطاعات الأخرى كالخدمات المصرفية ( كأعمال الوكيل البنكي وقبول المدفوعات) وكذلك قطاعات سلاسل التوريدات والتمويل متناهي الصغر.

يشار أن فوري حققت نموًا ملحوظًا في جميع المؤشرات المالية في الربع الثالث، فعلى أساس القوائم المالية المجمعة قد حققت أرباحا صافيه بعد حقوق الأقلية بلغت 57.4 مليون جنيه في سبتمبر 2019 مقابل 23.7 مليون جنيه في يونيو 2019.

بالإضافة إلى ذلك نمت مساهمة إيرادات القطاعات الأخرى بخلاف قطاع المدفوعات الرقمية البديلة من 11% إلى 16% على أساس سنوي، وارتفع هامش مجمل الربح لدينا من 46.3% في التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 49% في التسعة أشهر الأولى من 2019 تماشيًا مع استراتيجية التنويع لدينا.

وفي هذا السياق ذكر صبري:” إن خدمة التجار من خلال تقديم حلول متكاملة، وتمكينهم من تنمية أعمالهم وإدماجهم في العصر الرقمي الجديد تتحقق وتتجسد في نمو إيرادات الخدمات المصرفية التي أظهرت معدل نمو بلغ 166.7% على أساس سنوي، كما ارتفعت إيرادات قطاع التمويل متناهي الصغر من رصيد صفري تقريبًا في التسعة أشهر الأولى من عام 2018 إلى 7.5 مليون جنيه في 2019.

وقال:” إن إجمالي المدفوعات لخدمات فورى باستخدام المحافظ الإلكترونية أظهر معدلات نمو ملحوظة بلغت 73% و258% في عدد المعاملات إجمالي قيمة المدفوعات على التوالي”.

وأوضح:” هذا يتماشي مع استراتيجيتنا المتمثلة في تزويد البنوك بالحلول التقنية للمحافظ الإلكترونية وكذلك تمكين مقدمي خدمات المحفظة الإلكترونية من استخدام خدمات فوري.

وأضاف:” ارتفعت أرباحنا التشغيلية بأكثر من الضعف على أساس سنوي من 41.69 مليون جنيه خلال أول 9 أشهر من 2018 إلى 87.8 مليون جنيه بالفترة المماثلة من عام 2019 بما يعكس قوى اقتصاديات التشغيل.

وتابع:” ارتفع صافي الربح المعدل بعد حقوق الأقلية من 43.5 مليون جنيه خلال أول تسعة أشهر من عام 2018 إلى 67 مليون جنيه بالفترة المقارنة في 2019 محققا بذلك معدل نمو على أساس سنوي قدره 54%.

وعلق قائلاً:” إن تزايد معدلات الكفاءة التشغيلية المحققة على أساس شهري ماهي إلا نتيجة مباشرة للاستخدام الفعال لمنصة التشغيل وتحسين الإنتاجية التي تؤدي باستمرار إلى انخفاض التكاليف لكل معاملة مع توسعاتنا”.

واختتم :” مازالنا نحافظ على صدارتنا وريادتنا في سوق المدفوعات الرقمية وكذلك نحافظ على كوننا أول من يفتح أفاق وقطاعات جديدة مستبقا بذلك جميع المنافسين الحاليين والمستقبلين.

الرابط المختصر