PHC 728X90

خسائر المؤشر الرئيسي تصل إلى 0.91% ختام التعاملات

محللان: التجاري الدولي وغياب المحفزات الأسباب الرئيسية للتراجع

رنا ممدوح

سجل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في ختام التعاملات تراجع بنسبة 0.91%، وأغلق عند مستوى 14094 نقطة.

جاء ذلك بضغط من سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني الذي انخفض بنسبة 2.12%، وأغلق عند مستوى 79.43 جنيه.

في حين صعد كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.44% و0.01% على التوالي.

وسجلت أحجام التداولات 619.447 مليون جنيه على 169 شركة من خلال 18284 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 70 شركة مقابل ارتفاع 61 في حين لم تتغير أسعار 38.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب، وسجلوا صافي بقيمة 14.726 مليون جنيه بضغط من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 29.895 مليون جنيه مقابل 15.169 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مبيعات بقيمة 13.322 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي بيع بقيمة 14.384 مليون جنيه مقابل 1.061 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 28.049 مليون جنيه بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 63.062 مليون جنيه مقابل 35.013 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 67.02% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 25.81% والعرب على 7.17% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 43.13% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 56.86%.

وتصدر سهم وادي كوم أمبو لاستصلاح الأراضي قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 6.85%، تلاه سهم مجموعة جي.أن.سي للاستثمارات الصناعية والتجارية المالية بنسبة 6.08%، يليه سهم مستشفي النزهة الدولي بنسبة 5.58%.

في حين تصدر سهم القاهرة للإسكان والتعمير قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.04%، تلاه سهم القاهرة للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 8.02%، يليه سهم المصرية الدولية للصناعات الدوائية- ايبيكو بنسبة 5.91%.

ويري محمد إسماعيل رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أن سهم البنك التجاري الدولي تفرد بأولى الأسباب التي دفعت السوق للتراجع على مدار جلسات الأسبوع.

وأوضح أن الضغوط البيعية للمؤسسات العربية والأجنبية دفعت المؤشر لتعميق خسائرة ليعود إلى نقطة الدعم الخاصة بها قبل شهر سابق.

واعتقد رئيس قسم التحليل الفني بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أن منطقة الدعم الحالية يجب أن توقف هذا الانخفاض وأن يرتفع منها السوق مرة أخرى ليعيد اختبار منطقة المقاومة 14,400 نقطة.

وفي ذات السياق أرجع عيسي فتحي العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية، التراجع المتتالي لمؤشر البورصة الرئيسي على مدار جلسات الأسبوع لتقليل الوزن النسبي لمصر بمؤشر مورجان ستانلي.

وأضاف فتحي، أن من ضمن أسباب التراجع تعطش السوق للمحفزات المحركة مما يزيد من أثر القوى البيعية.

الرابط المختصر