PHC 728X90

الثلاثيني يفقد 1.76% بختام التعاملات والسبعيني 1.52%

محللان: المتعاملون أصابهم اليأس بتعافي السوق وارتداد جزئي بالقرب من 13200 نقطة

رنا ممدوح

عمقت مؤشرات البورصة المصرية خسائرها في ختام جلسة اليوم الأثنين بضغط من القوى البيعية للمستثمرين العرب.

وسجل المؤشر الرئيسي انخفاضًا بنسبة 1.76%، وأغلق عند مستوى 13537 نقطة.

وتراجع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني بنسبة 0.25%، وأغلق عند مستوى 78.61 جنيه.

وهبط كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 1.52% و1.72% على الترتيب.

وسجلت أحجام التداولات 658.384 مليون جنيه على 168 شركة من خلال 21673 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 116 شركة مقابل ارتفاع 11 في حين لم تتغير أسعار 41.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب،وسجلوا صافي بقيمة 93.301 مليون جنيه منها 73.347 مليون جنيه للأفراد و19.954 مليون جنيه للمؤسسات.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء، محققين صافي بقيمة 62.478 مليون جنيه بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي شراء بقيمة 67.722 مليون جنيه مقابل 5.243 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين المصريين صافي مشتريات بقيمة 30.823 مليون جنيه، منها 24.716 مليون جنيه للأفراد و6.106 مليون جنيه للمؤسسات.

واستحوذ المصريون على نسبة 61.64% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 27.51% والعرب على 10.84% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 48.16% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 51.83%.

وتصدر سهم الإسكندرية لأسمنت بورتلاند قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 10%، تلاه سهم المصرية لتطوير صناعة البناء- ليفت سلاب مصر- بنسبة 4.29%، ثم سهم أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية بنسبة 3.32%.

في حين تصدر سهم مطاحن مصر العليا قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 9.05%، يليه سهم ليسيكو مصر بنسبة 8%، ثم سهم الألومنيوم العربية بنسبة 7.66%.

يري إيهاب السعيد العضو المنتدب لشركة أصول لتداول الأوراق المالية، وعضو مجلس إدارة البورصة، إن التراجع الذي استمر على مدار 14 جلسة متواصلة تتخللهم جلستين توقف للخسائر وليس ارتداد أدى إلى إصابة السوق بحالة ركود بضغط من ضعف السيولة التي تعاني منها البورصة.

وأوضح السعيد، أن مستثمري البورصة أصابهم اليأس في تعافي السوق نظرًا لعدم وجود محفزات تقطع سلسة الخسائر المتواصلة.

ورجح عضو مجلس إدارة البورصة، أن نشهد ارتداد جزئي للخسائر بالقرب من مستوى 13200 نقطة خلال الجلسات المتبقة من الأسبوع الجاري.

وفي سياق متصل قال عبد الحميد إمام محلل مالي بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، إن المؤسسات الأجنبية اقتنصت الأسعار السوقية الجذابة التي وصلت إليها بعض الأسهم نتيجة هذا الهبوط بزيادة مشترياتها تجاههم.

وأشار أن المبيعات الكثيفة من المؤسسات المحلية والعربية، تفاقم تأثيرها المشتريات الأجنبية، مما عمق من خسائر السوق بجلسة اليوم.

ورجح المحلل المالي أن يبدأ التحسن بالتزامن من مراجعة مؤشر مورجان ستانلي للأوزان فبراير القادم.

الرابط المختصر