PHC 728X90

البورصة السعودية ترتفع بفعل بيانات قوية لنشاط القطاع الخاص

رويترز

ارتفعت البورصة السعودية يوم الثلاثاء بدعم من صعود أسعار النفط وبيانات قوية عن القطاع الخاص غير النفطي، بينما هبطت البورصة المصرية مواصلة خسائرها مع تراجع نشاط القطاع الخاص غير النفطي إلى أدنى مستوياته في أكثر من عامين الشهر الماضي.

وزادت أسعار النفط بفعل توقعات بمزيد من الخفض في الإنتاج عندما تجتمع منظمة أوبك وحلفاؤها هذا الأسبوع.

وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 43 سنتا إلى 61.35 دولار للبرميل بحلول الساعة 0924 بتوقيت جرينتش.

وقالت مصادر إن السعودية تدفع باتجاه خفض في إمدادات النفط، لإطلاق مفاجأة إيجابية في السوق قبيل إدراج عملاق النفط المملوك للدولة أرامكو السعودية.

وتخطط أرامكو لبيع 1.5% من أسهمها في صفقة ربما تدر ما يصل إلى 25.6 مليار دولار، حيث بلغت طلبات اكتتاب المستثمرين من المؤسسات بالفعل 144.1 مليار ريال (38.4 مليار دولار).

وارتفع مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات في السعودية، المعدل في ضوء العوامل الموسمية، إلى 58.3 في نوفمبر من 57.8 في أكتوبر وهو أعلى مستوى له في أكثر من أربع سنوات. وتشير قراءة فوق مستوى 50 إلى نمو.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 0.6%، مع صعود سهم مصرف الراجحي 1.1%، بينما زاد سهم بنك الرياض 2.5%.

وارتفع سهم السعودية لمنتجات الألبان والأغذية (سدافكو) 2.5%، بعدما أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات أرباح أعلى للنصف الأول من العام.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5%، مسجلا خسائر لثلاث جلسات متتالية، مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي ذي الثقل في السوق 0.5%.

وتراجع النشاط في القطاع الخاص غير النفطي في مصر في نوفمبر تشرين الثاني، مسجلا أدنى مستوياته في أكثر من عامين، بحسب ما أظهره مسح يوم الثلاثاء.

وأسواق الأسهم في دبي وأبوظبي مغلقة ثلاثة أيام في عطلة عامة، وستستأنف العمل يوم الأربعاء.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

– السعودية.. ارتفع المؤشر 0.6% إلى 7883 نقطة.

– مصر.. تراجع المؤشر 0.5% إلى 13470 نقطة.

– البحرين.. زاد المؤشر 0.2% إلى 1541 نقطة.

– سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.5% إلى 4057 نقطة.

– الكويت.. انخفض المؤشر 0.6% إلى 6623 نقطة.

الرابط المختصر