PHC 728X90

البورصة تقلص خسائرها الصباحية إلى 0.5% وسط تداولات بلغت 716.4 مليون جنيه

رنا ممدوح

قلصت البورصة المصرية من خسائرها الصباحية، لتنهي تعاملات اليوم متراجعة 0.5% ليتداول مؤشرها الرئيسي عند مستوى 13469 نقطة.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني، بنسبة 0.66%، وأغلق عند مستوى 78.09 جنيه.

وتراجع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 0.96% و0.67% على التوالي.

وسجلت أحجام التداولات 716.428 مليون جنيه على 163 شركة من خلال 19502 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 87 شركة مقابل ارتفاع 38 في حين لم تتغير أسعار 38.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين العرب، وسجلوا صافي بقيمة 36.758 مليون جنيه، منها 25.671 مليون جنيه للمؤسسات و11.086 مليون جنيه للأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء، محققين صافي بقيمة 26 مليون جنيه بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي شرائ بقيمة 27.667 مليون جنيه مقابل 1.667 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين المصريين صافي مشتريات بقيمة 10.757 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي مشتريات بقيمة 47.519 مليون جنيه مقابل 36.762 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 57.98% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 31.04% والعرب على 10.98% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 48.17% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 51.82%.

وتصدر سهم العربية للمحابس قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 8.60%، تلاه سهم انفسمنتس القابضة بنسبة 7.56%، يليه سهم اسمنت بورتلاند طرة المصرية بنسبة 7.28%.

في حين تصدر سهم قناة السويس لتوطين التكنولوجيا قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.99%، تلاه سهم الإسكندرية لأسمنت بورتلاند بنسبة 9.87%، ثم سهم دلتا للإنشاء والتعمير بنسبة 6.76%.

وقال هشام حسن، رئيس قطاع الاستثمار بشركة «إتش دي» لتداول الأوراق المالية، إن تدني الأسعار السوقية للأسهم جذبت قوى شرائية في النصف الثاني من جلسة اليوم، مما انعكس ذلك بتقليل الخسائر التي تكبدتها بالنصف الأول.

وتوقع حسن ارتداد للمؤشر الرئيسي مستهدفًا مستوى 13500 نقطة في حال حفاظ الأسهم على مستوياتها السعرية.

ورجح أن يحقق هذا السيناريو دعم من القيادي الأول سهم التجاري الدولي.

ومن جانبه توقع حسام الغايش، العضو المنتدب لشركة أسواق لإدارة الاستثمارات المالية، استمرار الضغط البيعى على مؤشر البورصة الرئيسي حتى مستويات 13350 نقطة خلال الجلسات القادمة .

وأشار إلى أن البورصة المصرية شهدت خلال العام الحالي عدة تراجعات متلاحقة على مستوى المؤشرات والأسهم لعدة أسباب داخلية وخارجية.

وأوضح أن الأسباب الداخلية يمكن حصرها في تأخر برنامج الطروحات الحكومية وعدم وضوح الرؤية لموعد محدد لهذه الطروحات أما الخارجية فتمثل تراجع مؤشر البورصة المصرية في مؤشر مورجن ستانلي للأسواق الناشئة مما أثر سلبا على البورصة المصرية

ورجح استمرار هذا النزيف فى نقاط المؤشر حتى الإعلان عن برنامج الطروحات الحكومية والذى سيمثل نقطة تحول للبورصة المصرية في 2020 .

الرابط المختصر