PHC 728X90

بنك القاهرة يقفز بصافي أرباحه إلى 3 مليارات جنيه في 9 شهور

أمنية إبراهيم

أظهرت نتائج أعمال بنك القاهرة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري 2019 وصول الأرباح البنك قبل خصم الضرائب إلى 3.9 مليار جنيه مقارنة بـ 3 مليار جنيه عن نفس الفترة من عام 2018.

كما ارتفعت صافي الأرباح بعد الضرائب إلى نحو 3 مليار جنيه مقارنة بـ 1.7 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2018 بمعدل نمو 66 %، وحقق البنك عائدا على حقوق الملكية قدره 31.4% وعائد علي الأصول 2.2%خلال نفس الفترة.

وسجلت محفظة القروض بنهايةالربع الثالث من العام المالى 2019 زيادة بواقع 9.6 مليار جنيه لتصل إلى 76 مليار جنيه وبنسبة نمو 14 % مقارنه بنهاية عام 2018، بينما سجلت الودائع زيادة قدرها 17.6 مليار جنيه بنسبة نمو 14% لتصل إلى 149 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث مقارنه بنهاية 2018.

وسجل صافي الدخل من العائد بنهاية الربع الثالث من العام المالى 2019 ارتفاعا بنسبة 33% ليصل إلى 6 مليارات جنيه مما ساهم في زيادة صافي هامش العائد ليصل إلى 5.1% مقارنة بـ4.5% عن ذات الفترة في العام المالي السابق، كما ارتفع صافي الدخل من الأتعاب والعمولات بنسبة 39% ليصل إلى 1.1 مليار جنيه.

ومن جانبه، قال طارق فايد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، إن التقدم الملحوظ في المؤشرات المالية بنهاية الربع الثالث من عام 2019 يأتي نتيجة لاتخاذ العديد من الإجراءات من خلال إعادة الهيكلة الداخلية لإدارات البنك، ورفع الكفاءة التشغيلية لجميع العاملين، وتدعيمها بخبرات متنوعة من مختلف القطاعات.

وأضاف فايد أن بنك القاهرة استحدث إدارات جديدة وقدم خدمات مصرفية جديدة حيث أطلق حساب «بكرة» خصيصا لتلبية الاحتياجات المصرفية للمرأة ، كما أنه بصدد البدء في تقديم خدمات إدارة الثروات للعملاء «Wealth Management».

وتابع: “وفي ضوء خطة البنك للتحول الرقمي، حرصنا على القيام بعملية تطوير شامل لخدمات الدفع الرقمية من خلال طرح بطاقة الدفع الوطنية «ميزة»، حيث وصلنا في وقت قصير بعدد البطاقات إلى 350 ألف بطاقة سواء بطاقات خصم مباشر او مدفوعة مقدما”.

وأردف: “كما يخطط البنك لافتتاح فرعين رقميين أوائل العام الجديد، بالإضافة إلى ميكنة التمويل متناهي الصغر، وزيادة عدد ماكينات الصراف الألي ATM إلى 1100 ماكينة بنهاية العام الحالي.

وقال فايد: “كما بدأنا في طرح خدمة رمز الاستجابة السريع “QR code”، كأول بنك يقدم هذه الخدمة بالسوق المصرية، بعد الحصول على موافقة البنك المركزي المصري؛ لدعم فئة كبيرة من التجار لتشجيع المجتمع علي التعاملات غير النقدية”.

وأضاف رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة إنه حرص على تعزيز وتنمية محفظة الائتمان في قطاعات مختلفة مثل تمويل الشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالإضافة إلى التجزئة المصرفية ليصل إجمالي نسبه القروض إلى الودائع 50.7% بنهاية سبتمبر 2019.

وأشار إلى زيادة محفظة قروض الشركات الكبرى بنسبة 8% لتصل إلى نحو 40 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام2019، وتمثلت تلك الزيادة في تدبير العديد من العمليات التمويلية الكبرى على مستوى القطاعات الاقتصادية المختلفة أبرزها قطاعات: الأسمدة، والمقاولات، والبترول، والتطوير العقاري، والصناعات الغذائية، والأدوية، والبتروكيماويات، والكهرباء، ومواد البناء، وصناعة السكر، والمطاحن، ونشاط التأجير التمويلي.

وقال فايد إن بنك القاهرة حقق كذلك نتائج متميزة في تمويل قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، حيث بلغت نسبه النمو نحو 56% ليصل إجمالي حجم المحفظة إلى نحو 11.3 مليار جنيه بنهاية الربع الثالث من عام 2019.

وتابع: “مما ساهم في وصول حجم المحفظة إلى نحو 18% من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك؛ وذلك نتيجة إعادة هيكلة القطاع من خلال خطة تطوير شاملة تضمنت إنشاء مراكز أعمال في جميع محافظات الجمهورية للوصول للعملاء في شكل أفضل ومن المزمع أن يصل إجمالي عدد مراكز الأعمال إلى 40 مركز بنهاية عام 2020″ .

كما نوَّه إلى زيادة محفظة التجزئة المصرفية بمبلغ 2.5 مليار جنيه لتصل إلي 24 مليار جنيه بنسبة زيادة 11% بنهاية الربع الثالث من عام 2019.

وأشار كذلك أن بنك القاهرة تمكن من الوصول بحجم محفظة التمويل العقاري إلى ملياري جنيه بعدد عملاء مستفيدين من مبادرة التمويل العقارى وصل لأكثر من 25 ألف عميل.

وأكد فايد زيادة المخصص المالي السنوى الذي يوجه لدعم مبادرات المسؤولية المجتمعية في مختلف القطاعات وفي مقدمتها، الصحة،تمكين المرأة، خلق فرص عمل جديدة للشباب من خلال مبادرة “هاند كرافت” للتدريب المهني، ودمج متحدي الإعاقة، والتعليم، والتغذية، والأبحاث الطبية والعلمية، والثقافة، ومبادرات تنمية القرى، ودعم الرياضيين والحرف اليدوية وغيرها.

الرابط المختصر