محمود القيسي رئيسا للجانب المصري في مجلس الأعمال الفرنسي المشترك

بكر بهجت

أصدر المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة قراراً بتشكيل الجانب المصري في مجلس الأعمال المصري الفرنسي برئاسة محمود القيسي نائب رئيس مجلس إدارة شركة ميدجينكو للتجارة الدولية.

ووفق بيان الوزارة تضمنت عضوية المجلس كلا من فؤاد يونس رئيس مجلس ادارة شركة يونس الاستشارية وعبدالحليم عاصم مستشار رئيس شركة تاليس إفريقيا والشرق الأوسط وعادل دانش رئيس مجلس إدارة شركة سيليكون واحة وأحمد شوقي المدير التنفيذي لمكتب مازارز مصطفي شوقي للمحاسبة والمراجعة.

كما شملت العضوية علاء دياب رئيس شركة بيكو الحديثة للحاصلات الزراعية وعمرو عطية عضو مجلس إدارة شركة ايجي ترانس افيدبيم والدكتور أشرف الجزايرلي رئيس شركة مشرق لتنمية الأعمال وإلهامي الزيات رئيس شركة ايميكو للسياحة وغادة درويش مدير عام شركة بيزا للتوريدات الصناعية وحامد حسونة المدير الاقليمي لبنك يوباف.

وتضمنت العضوية كريم رفعت رئيس مجلس ادارة شركة ان جيدج للاستشارات وماري لويس نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات بي تي ام ومحمد طلعت رئيس شركة بانج إيجيبت ومحمد أوزالب رئيس مجلس إدارة بنك بلوم مصر ومحمد حلاوة رئيس مجلس إدارة شركة بست تشيز للمنتجات الغذائية ومنير جورج شركة مقار للاستشارات المالية، وأحمد الطويل نائب رئيس شركة تراينجل إيجيبت والدكتور أحمد مجدي العضو المنتدب لشركة سوموتومو إيجيبت.

ونص القرار أن مدة عمل المجلس 3 سنوات من تاريخ نشره بالوقائع الرسمية وتضمن فى مادته الثانية أن يرفع رئيس الجانب المصري تقريراً دورياً نصف سنوي عن جهوده ونشاطه إلى وزير التجارة والصناعة متضمناً ما قام به المجلس من نشاط وما يراه من اقتراحات وخططه المستقبلية لتنمية المصالح المشتركة بين البلدين.

كما تضمن ضرورة قيام الجهات المصرية المعنية والسفارات المصرية بالخارج خاصة المكاتب التجارية بمعاونة المجلس فى أداء مهامه وتيسير مباشرته لإختصاصه وتزويده بما يطلبه من بيانات أو معلومات تتعلق بنشاط المجلس.

وقال الوزير إن إعادة تشكيل هذا المجلس يأتي فى إطار سياسة الوزارة لضخ دماء جديدة تسهم في تعزيز التعاون المشترك مع الجانب الفرنسي على المستويين التجارى والاستثماري، مؤكداً أهمية الدور الرئيسي والمحوري للمجلس في دعم وتنمية حركة التجارة البينية وتشجيع القطاع الخاص الفرنسي على إقامة مشروعات اقتصادية مشتركة في مصر، خاصة وان فرنسا تمثل أحد أهم الشركاء التجاريين الاوربيين لمصر.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو مليار و651 مليون دولار خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري.

وأشار نصار إلى أنه روعى فى التشكيل إختيار عدد من الكفاءات والخبرات إلى جانب عنصر الشباب وبصفة خاصة فى القطاعات التى تمثل الهيكل الأساسى للتعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وفرنسا.

الرابط المختصر