PHC 728X90

البورصة تغلق التعاملات على ارتفاع 1.23% بدعم مشتريات المؤسسات الأجنبية

محللان: انخفاض تأثير السلبيات دفع السوق لتغطية جزء من الخسائر وتوقعات بالاستمرار حتى مطلع 2020

رنا ممدوح

أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم الأربعاء في المنطقة الخضراء، بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات الأجنبية، وبالتزامن مع انتهاء الطرح الخاص والعام لشركة راميدا والذي تمت تغطيتهما بمقدار 1.17 مرة و36 مرة على التوالي.

وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 ارتفاع بنسبة 1.23%، وأغلق عند مستوى 13635 نقطة.

وارتفع سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني بنسبة 0.53%، ليتداول عند مستوى 78.5 جنيه.

وصعد كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الاوسع نطاقا بنسبة 1.54% و1.43% على التوالي.

وسجلت أحجام التداولات 801.227 مليون جنيه على 162 شركة من خلال 17541 عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 111 شركة مقابل تراجع 17 في حين لم تتغير أسعار 34.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين المصريين، وسجلوا صافي بقيمة 84.542 مليون جنيه، منها 68.939 مليون جنيه للمؤسسات و15.602 مليون جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مبيعات بقيمة 9.595 مليون جنيه بدفع من المؤسسات التي حققت صافي بيع بقيمة 74.337 مليون جنيه مقابل 64.741 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

في حين اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء، محققين صافي بقيمة 94.138 مليون جنيه، منها 94.019 مليون جنيه للمؤسسات و118.684 ألف جنيه للأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 44.32% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 41.5% والعرب على 14.18% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 61.61% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 38.38%.

وتصدر سهم الإسكندرية لأسمنت بورتلاند قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.93%، تلاه سهم قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بنسبة 9.72%، ثم سهم أسمنت بورتلاند طرة المصرية بنسبة 8.97%.

في حين تصدر سهم مطاحن وسط وغرب الدلتا قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 9.07%، تلاه سهم مطاحن مصر العليا بنسبة 9.01%، يليه سهم سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 4.56%.

يري عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية، أن هناك عدد من العوامل السلبية التي بدأ تأثيرها في التراجع وهو ما دفع السوق المصري لتغطية جزء من خسائر الأربعة عشر جلسة الماضية.

وفند فتحي تلك العوامل في تقليل الوزن النسبي لمصر في مؤشر مورجان ستانلي، بالتزامن مع طرح حصة من شركة آرامكو السعودية، موضحًا أن كلا منهما أدى إلى تخارج جزئي للسيولة من البورصة المصرية.

وتوقع العضو المنتدب لشركة القاهرة لتداول الأوراق المالية، أن تحافظ البورصة على الأداء الصاعد لها حتى الأسبوع الأول من 2020.

وقال، إن المستهدف الأول للمؤشر الرئيسي سيكون عند 14500 نقطة، مرجحًا أن يقود القطاع العقاري هذا الارتفاع.

وفي سياق متصل، توقع مهاب عجينة رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة، أن تستهدف البورصة على المدى القصير مستوى 13850 نقطة.

وقال عجينة، إن السوق سيتحرك في أداء عرضي مائل للصعود خلال الفترة القادمة.

الرابط المختصر