إبراهيم سرحان: 5 أهداف رئيسية من عملية طرح إي فاينانس بالبورصة

الانتهاء من إجراءات الطرح خلال الربع الأول من العام القادم بحد أقصى

CairoBank

 رنا ممدوح – فاروق يوسف 

كشف إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة إي فاينانس، عن أهم خمسة أهداف ناتجة عن طرح الشركة في البورصة المصرية، وهي: زيادة التوسعات في مجال المدفوعات الإلكترونية، زيادة رأس المال الأمر الذي يساعد في تنفيذ أي توسعات داخل السوق، تحقيق مبدأ الشفافية من خلال الإفصاح عن المركز المالي للشركة بشكل دوري، إلى جانب تحقيق مزيد من الحوكمة، والوقوف على القدرات المالية للشركة بشكل فعال ودقيق.

أضاف سرحان في تصريحات خاصة لجريدة حابي، أن الشركة بصدد وضع اللمسات الأخيرة على إجراءتها تمهيدًا لتسليمها إلى المستشار القانوني الخاص ومدير الطرح لوضع الوقت المناسب للتنفيذ وذلك خلال الربع الأول من 2020 بحد أقصى.

القطاع التكنولوجي صاحب الصدارة بالبورصات الخارجية

وواصل سرحان أن شركات التكنولوجيا هي صاحبة القطاعات المتصدرة للبورصات الخارجية مثل ناسداك على سبيل المثال، كما أنها تشهد نموًّا يتراوح ما بين 35 إلى 40% سنويًّا.

ويبلغ رأسمال إي فاينانس نحو 251 مليون جنيه، بعدما وافق مجلس إدارتها خلال العام الماضي على زيادة رأس المال بقيمة 25 مليون جنيه.

كانت الحكومة أعلنت عن برنامج الطروحات الحكومية في البورصة المصرية في مارس من عام 2018، حيث شمل برنامج الطروحات في البداية 23 شركة سواء من خلال طرح شركات جديدة أو زيادة حصص شركات مدرجة بالفعل، إلا أن الحكومة طرحت جزءًا من شركة واحدة، خلال فبراير الماضي، حيث تم طرح نحو 4.5% من أسهم شركة الشرقية للدخان (إيسترن كومباني) بقيمة 1.721 مليار جنيه.

وأعلنت الحكومة عن طرح المرحلة الثانية من البرنامج والتي تشمل 10 شركات منها 8 شركات تعدينية وصناعية، إلى جانب شركة إي فاينانس وبنك القاهرة.

وكانت شركة «إن آي كابيتال» المستشار الفني للحكومة في برنامج الطروحات الحكومية وافقت على العرض المقدم من بنكي اﻻستثمار فاروس ــ رينيسانس كابيتال لإدارة طرح شركة «إي فاينانس» في البورصة، بجانب مكتب زكي هاشم محامون وقانونيون الذي يتولى تقديم اﻻستشارات القانونية للعملية علاوة على اختيار مكتب بيكر تلي للاستشارات المالية لتحديد القيمة العادلة للأسهم المطروحة.

في سياق آخر، أكد سرحان على أهمية ارتفاع المنتجات المطروحة في الشركة في مجال المدفوعات الإلكترونية نظرًا لقدرتها على جذب شريحة كبيرة من المستثمرين تجاهها، مستعنيًا بالبورصات العالمية التي تعتمد على شركات المدفوعات الإلكترونية بشكل كبير في أسواق المال.

وراهن رئيس مجلس إدارة شركة إي فاينانس، على تزويد القطاع بمزيد من الشركات في تحقيق هدف الحكومة المصرية وهو Smart solution.

2 مليون عميل يستفيد من خدمة تحصل الكهرباء إلكترونيًّا

وأشار إلى إن عدد المستفدين من خدمة تحصيل الكهرباء إلكترونيًّا وصل إلى 2 مليون مستخدم شهريًّا لإحدى أذرعها وهي خالص.

وأوضح سرحان، أن هناك نحو 2 مليون منزل يعتمد على عدد من الشبكات التي تتعامل بها إي فاينانس مع شركات التحصيل في السوق مثل أمان وبي ومصاري وممكن ووقتي، مشيرًا إلى أن هناك أكثر نحو 320 ألف منفذ بيع يتبع 13 شركة تحصيل في السوق المصرية.

وقال سرحان، إن شركة إي فاينانس بعد توقيع بروتوكول التعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، أصبحت تغطي التحصيل الإلكتروني لثلاثة مجالات وهي المياه والغاز الطبيعي والكهرباء، لافتًا إلى أن الهدف الرئيسي هو تسريع دورة استخدام الكاش في الاستثمارات الحكومية.

يشار إلى أن شركة إي فاينانس أطلقت في مايو 2018 خدمة تحصيل الكهرباء إلكترونيًّا بجميع المحافظات لجميع شركات الكهرباء التسع العاملة في السوق المصرية «شمال القاهرة – جنوب القاهرة – الإسكندرية – البحيرة – شمال الدلتا – جنوب الدلتا – القناة – مصر العليا – مصر الوسطى»، وذلك بالتنسيق مع الشركة القابضة للكهرباء.

ولفت سرحان إلى أن هناك جزءًا من السيولة في الفترة الراهنة تتخارج من السوق للاستثمار في شركات المدفوعات الإلكترونية خارجًا.

ورأى أن البنية التكنولوجية في مصر أصبحت تتلقى استثمارات مرتفعة خاصة مع الجانب الحكومي، لزيادة جودة الخدمات المقدمة، واستحداث منتجات جديدة.

وأشار سرحان إلى أن إبرز التحديات التي تواجه البنية التحتية للشركة تتركز على ثقافة العنصر البشري للتعامل مع التكنولوجيا، مؤكدًا على ضرورة سن التشريعات من قبل الدولة لتهيئة مناخ من شأنه القضاء على التحديات وزيادة الاستثمارات.

وقررت e-finance خلال الشهر الماضي، إطلاق ثلاث شركات مستقلة تعمل تحت مظلتها وهي e-cards وهي شركة الحلول الذكية المتكاملة برأسمال 150 مليون جنيه، وشركة المدفوعات الرقمية «خالص» برأسمال 100 مليون جنيه وشركة التجارة الإلكترونية والمنصات الرقمية e-aswaq .

وكشف سرحان عن أن شركة خالص أطلقت برامج على الموبايل بهدف تحصيل المدفوعات الحكومية أو الفواتير والرسوم الأخرى بصورة إلكترونية، لافتًا إلى أن الشركة وقعت بورتوكولات تعاون مع شركتي أورانج وفودافون، وجارٍ التوقيع مع شركة اتصالات خلال الفترة المقبلة.

أوضح سرحان أن المحافظ الإلكترونية والتي بلغ عددها 13 مليون محفظة، وفقًا لإحصاءات البنك المركزي، ومن الممكن تسديد الرسوم والفواتير الحكومية عبر هذه المحفظة.

أضاف أن شركة خالص تهدف إلى تقديم مزيد من الحلول الرقمية، ومساعدة الشركات الحكومية في تسريع دورتها المالية الناتجة عن تحصيل الفواتير، لافتًا إلى أن إي فاينانس مستمرة في التوسع بالسوق المصرية، عبر شركاتها الثلاث وذلك من خلال تنفيذ مشروعات مختلفة.

وكشف سرحان، عن حصة الشركة من إصدار وتوزيع بطاقات ميزة والتي بلغت 25%، مضيفًا أنه جارٍ العمل على زيادة هذه النسبة خلال الفترة المقبلة، حيث تم إصدار نحو 3 ملايين كارت ميزة حتى الآن، وذلك بالتعاون مع الحكومة والبنك المركزي.

يذكر أن شركة إي فاينانس أنشئت عام 2005، لتتبع وزارة المالية، ويضم هيكل مساهميها كلًّا من بنك الاستثمار القومي والذي يملك 69% من الشركة والبنك الأهلي المصري 9% وبنك مصر 9%، وشركة بنوك مصر 9% والشركة المصرية للمشاريع اﻻستثمارية 9%.

الرابط المختصر