شركة ساعات سويسرا تدرس عمليات استحواذ في الولايات المتحدة

CairoBank

وكالات

تدرس شركة ساعات سويسرا (WOSG.L) العالمية، شراء المزيد من المتاجر في الولايات المتحدة انطلاقًا من سياستها التوسعية خلال الفترة الماضية، وخاصة بعد شراء أربعة متاجر من فريزر هارت، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

WE May 2020 728×90

وتتوقع الشركة ارتفاع الطلب على الساعات الفاخرة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

وبدأت أكبر شركة للساعات في بريطانيا- والتي توزع علامات تجارية لساعات مثل: رولكسظن وباتك فيليب، وأوميجا، وكارتييه، وبريتلينج- في التوسع بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 2017 عن طريق شراء العلامات التجارية الأمريكية في هذا القطاع.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة برايان دوفي، إن ساعات سويسرا سجلت زيادة بنسبة 10.3٪ في المبيعات، وهو ما جعلها تتوقع نموًا بنسبة تتراوح مابين 8-9٪ كمجمل لنشاط العام، وإتاحة فرص لشراء المزيد من المتاجر في الولايات المتحدة .

وخلال السنوات القليلة الماضية، شهدت الشركة تغييرا وتوسعات كبيرة جعلها تخرج بعيدًا عن النمط التقليدي في طرح وإنتاج الساعات، حيث صارت تبحث عن استحواذات وشراكات مع علامات تجارية للتسويق والبيع الإلكتروني، وشراء متاجر تقوم بعرض علامة تجارية لشركة واحدة بشكل أكبر، مع المتاجر التقليدية التي تعرض منتجات أكثر من علامة تجارية.

ومما عزز توسع الشركة، توقف صغار تجار التجزئة في المجال عن الاستمرار بنشاطهم مع مواجهتهم مشكلات وتعثرات مالية، ما أدى بها إلى البحث عن شركات أكبر للدخول معها في صفقات تنقذها من تراجعها المالي، وكان هذا ما تبحث عنه أيضا ساعات سويسرا التي بادرت إلى الشراء والاستحواذ ، مع شركات أخرى بادرت إلى شراء شركات في أمريكا كذلك.

وفي سبيل إيضاح هدف الشركة السويسرية في التوسع، أشار دوفي إلى إنه يتعين على الشركات الأصغر إذا أرادت النجاح استغلال جميع القنوات، بما في ذلك المبيعات عبر الإنترنت والاتصال الرقمي، وكذلك العمل على الوصول إلى العملاء الأصغر سنًا.

وللشركة البريطانية للساعات السويسرية، 16 متجرا في المملكة المتحدة، ويقع مقرها الرئيسي في براونستون ليستر في إنجلترا، وهي مدرجة في بورصة لندن، حيث كانت قد أدرجت حوالي ثلث أسهمها في مايو الماضي، هذا علاوة على قيامها بدفع 31.7 مليون جنيه استرليني لشراء متاجر فريزر هارت.

وتأسست الشركة في لودجيت هيل في عام 1924، وفي التسعينيات تم بيعها إلى شركة أسبراي عام 1998، حتى تم شراؤها من قبل شركة لاندسبانكي في عام 2009 قبل أن تخضع لسيطرة واستحواذ أبولو جلوبال مانجيمنت في عام 2013.

وكانت الشركة معروفة لفترة باسم أويريم هودنجز، قبل إعادة تسميتها باسم “ساعات سويسرا” في طرح عام أولي في بورصة لندن مايو 2019.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا