مجلس الاحتياطي الأمريكي يبقي الفائدة مستقرة ويتوقع نموا متوسطا في 2020

رويترز

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، يوم الأربعاء، أسعار الفائدة مستقرة، وأشار إلى أن تكاليف الاقتراض ستظل على الأرجح دون تغيير إلى أجل غير مسمى، في ظل توقعات لاستمرار نمو اقتصادي متوسط وبطالة متدنية حتى الانتخابات الرئاسية المقررة العام القادم.

بهذا يظل سعر الإقراض القياسي لأجل ليلة واحدة داخل نطاقه الحالي المستهدف بين 1.50 و1.75%.

وأظهرت أحدث التقديرات الاقتصادية أن أغلبية كبيرة – 13 من صناع السياسات السبعة عشر في البنك المركزي الأمريكي – لا تتوقع تغيير أسعار الفائدة حتى 2021 على الأقل. وتوقع الأربعة الآخرون زيادة واحدة فقط العام القادم.

ومن الجدير بالملاحظة أن أحدا من صناع السياسات لم يشر إلى الحاجة لخفض أسعار الفائدة العام القادم، في مؤشر على أن مجلس الاحتياطي يرى أنه أدار ”هبوطا هادئا“ بعد تقلبات عام شهد اهتزاز الأسواق بفعل تنامي مخاطر الركود وانقلاب منحنى عائد السندات الأمريكية والسياسة التجارية.

وقال مجلس الاحتياطي في بيان عقب اجتماعه الذي انعقد على مدار يومين ”ترى اللجنة أن الوضع الحالي للسياسة النقدية ملائم لدعم نمو مستدام للنشاط الاقتصادي وأوضاع سوق عمل قوية وتضخم قريب من… هدف 2%”.

الرابط المختصر