توقيع اتفاقية أرض محطة الرياح مع النويس باستثمارات متوقعة نصف مليار دولار

CairoBank

محمود علي

وقع اليوم الدكتور محمد مصطفى الخياط – الرئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة اتفاقية الترخيص بالانتفاع بالأرض مع المهندس حسين النويس رئيس مجلس إدارة شركة النويس الإماراتية بغرض إنشاء محطة إنتاج الكهرباء من طاقة الرياح بقدرة 500 ميجاوات، بنظام البناء والتملك والتشغيل (BOO).

وتقام المحطة على مساحة حوالي 70 كيلو متر مربع من الأراضي المخصصة لصالح هيئة الطاقة المتجددة بالساحل الغربي بخليج السويس والبالغ إجمالي مساحتها حوالي 1228 كم2 طبقا للقرار الجمهوري رقم 116 لسنة 2016 لاستخدامها في إقامة مشروعات إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

يأتي الاتفاق في اطار تنفيذ استراتيجية الدولة في تأمين الامداد بالطاقة الكهربائية وتنويع مصادرها ومنها زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية والتي تهدف إلى المساهمة بنسبة 20% من اجمالي القدرات المركبة في عام 2022، وإمكانية مضاعفتها في عام 2035 من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة تعتمد بصفة أساسية على مشاركة القطاع الخاص.

الجدير بالذكر أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء سوف تقوم بشراء الطاقة المنتجة من المشروع بسعر 3.1 سنت دولار/ كيلو وات ساعة شاملة حق الانتفاع بالأرض وذلك طبقا لاتفاقية شراء الطاقة الكهربائية السابق توقيعها مع شركة النويس بمقر مجلس الوزراء بتاريخ 10/12/2019، وتبلغ إجمالي الاستثمارات المتوقعة للمشروع حوالي 500 مليون دولار أمريكي (8 مليارات جنيه مصري).

وتبلغ إجمالي القدرات المركبة حاليا من طاقة الرياح 1375 ميجاوات (80% مملوكة لهيئة الطاقة المتجددة، ونحو 20% للقطاع الخاص)، كما تم البدء في تنفيذ محطة رياح بقدرة 250 ميجاوات بمنطقة خليج السويس أيضا، والتى من المخطط الانتهاء من تنفيذها وتشغيلها في سبتمبر 2021.

ويأتي تنفيذ هذا المشروع في اطار تعظيم الاستفادة من امكانيات مصر الهائلة من الطاقات المتجددة ، وتحرك الحكومة نحو الإسراع بنشرها من خلال وضع أطر سياسات عامة مستقرة، وتشريعات تنظيمية توفر الوضوح والثقة للمستثمرين، مما أدى إلى الانتهاء بنجاح من تنفيذ وتشغيل مجمع بنبان للطاقة الشمسية كواحد من أكبر المشروعات العالمية بقدرة 1465 ميجاوات من خلال 32 مستثمر تلك الدفعة القوية غير المسبوقة لمشروعات الطاقة المتجددة في مصر.

ويعكس المشروع ثقة المستثمرين وجهات التمويل العالمية في مناخ الاستثمار في مصر، والتي يمكن أن تكون فرصة لرفع سقف الطموحات وزيادة الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة بنسبة كبيرة ليس فقط لزيادة الامداد بالطاقة الكهربائية وانما للمساعدة أيضا في تعزيز النمو الاقتصادي، وخلق الوظائف، وتطوير التصنيع المحلي.

الرابط المختصر