ENB2021_900x90

الخارجية تتواصل مع اليونان وإيطاليا بعد إعلان إرسال قوات تركية إلى ليبيا

حابي – أجرى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم، اتصاليّن هاتفيين بوزيري خارجية كل من اليونان وإيطاليا، تركزا على استعراض آخر التطورات على الساحة الليبية، لاسيما الإعلان الصادر عن الرئيس التركي ببدء إرسال قوات إلى ليبيا.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية أن شكري ونظيريه اليوناني والإيطالي أكدوا خلال الاتصالين خطورتة الخطوة التركية ووتأثيرها السلبي على مؤتمر برلين والوضع داخل ليبيا، وبما يعتبر في حد ذاته دليلاً على النية لخرق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وينذر بمزيد من تدويل الأزمة الليبية.

ووفق البيان، جرى الإعراب خلال الاتصاليّن عن القلق الشديد من أن يؤدي مثل هذا الإعلان إلى إهدار الجهود المبذولة من قِبَل المجتمع الدولي والدول الحريصة على مصالح ليبيا واستقرارها، والتي تتضافر فيما بينها للتوصل إلى تسوية شاملة تتضمن التعامل مع جميع أوجه الأزمة الليبية.

وتابع: “كما كان هناك توافق على أهمية دعم العملية السياسية في برلين ومنحها كل فرص النجاح بدلاً من المُغامرة مُجدداً بوضع الجهود الدولية في المسألة الليبية موضع الخطر”.

الرابط المختصر