مبيعات المصريين والأجانب تهبط بالبورصة 0.97% وسط تداولات ضعيفة

CairoBank

رنا ممدوح – أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم على تراجع بضغط من القوى البيعية للمستثمرين المصريين والأجانب.

وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 تراجعًا بنسبة 0.97%، وأغلق عند مستوى 13639 نقطة.

وانخفض سهم البنك التجاري الدولي- مصر صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني بنسبة 0.89%، وأغلق عند مستوى 84.93 جنيه.

وتراجع كل من مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.41% و0.64% على الترتيب.

وسجلت أحجام التداولات 414.763 مليون جنيه على 166 شركة من خلال 15624 عملية.

وتراجعت الأسعار السوقية لأسهم 93 شركة مقابل ارتفاع 36 في حين لم تتغير أسعار 37.

وسيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 18.589 مليون جنيه، منها 17.461 مليون جنيه للمؤسسات، و1.128 مليون جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين المصريين صافي مبيعات بقيمة 13.722 مليون جنيه، بضغط من المؤسسات التي حققت صافي بيع بقيمة 16.436 مليون جنيه مقابل 2.713 مليون جنيه صافي شراء من الأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 60.64% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 29.52% والعرب على 9.85% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 44.08% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 55.91%.

وتصدر سهم أم أم جروب للصناعة والتجارة العالمية قائمة الأكثر انخفاضًا بنسبة 9.69%، تلاه سهم مصر بني سويف للأسمنت بنسبة 8.77%، ثم سهم حق الاكتتاب لشركة الإسماعيلية الوطنية الغذائية – فوديكو 1 بنسبة 7.73%.

في حين تصدر سهم المصرية للدواجن قائمة الأكثر ارتفاعًا بنسبة 10%، تلاه سهم قناة السويس لتوطين التكنولوجيا بنسبة 9.98%، ثم سهم بيراميزا للفنادق والقرى السياحية بنسبة 7.91%.

وقال محمد لطفي، العضو المنتدب لقطاع السمسرة بشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، إن الحركة العرضية المائلة للتراجع التي اتخذتها البورصة المصرية بآخر جلستين غير مقلقة بقدر كسر أغلبية الأسهم المقيدة لمناطق دعوم رئيسية لها.

وأوضح لطفى أن البورصة تواجه خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع تحدٍ للتماسك أعلى مستوى الدعم 13500 نقطة، مرجحا تحول السوق المصرية من الاتجاه العرضي إلى الهابط.أنه في حال كسر هذا المستوى.

ومن جانبه، قال ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ESTA، إن المؤشر الرئيسي أغلق على انخفاض مايقرب من 134 نقطه وهو ما يعكس إشارة بالعودة للهبوط داخل الأتجاه العرضى القائم منذ نهاية 2019 حتى الان.

واوضح نبيل أن السهم المتحكم الأول فى أداء المؤشر الرئيسي حتى الآن هو التجاري الدولي في ظل انخفاض أغلب الأسهم المكونة للمؤشر خلال آخر أسبوعين.

وتوقع أن تشهد جلسات النصف الثاني من شهر يناير موجه ارتدادية صعودا من 13000 تقريبا إلى13977.

الرابط المختصر