NBE11-2022

أوني كريديت يتكبد 835 مليون يورو خسائر في الربع الأخير من 2019 والإيرادات تفوق التوقعات

aiBANK

رويترز _ أعلن أوني كريديت، أكبر بنك في إيطاليا، عن تكبد صافي خسارة أقل من المتوقع في الربع الرابع من العام الماضي بفعل تكاليف غير متكررة وشطب قروض مشكوك في تحصيلها، مع تحقيق صافي الربح الأساسي المستهدف للعام بأكمله.

وخضع البنك لإعادة هيكلة كبيرة في السنوات الثلاث الماضية تحت قيادة رئيسه الفرنسي جان بيير ميستيه الذي خفض التكاليف وتخلص من ديون رديئة وباع أصولا مما خفض الحضور الدولي للبنك.

E-Bank

وقال أوني كريديت إنه سيدرس زيادة توزيعات رأس المال على المساهمين إلى 50 بالمئة من الأرباح في 2020، أي مبكرا عن الموعد الذي كان يخطط له في البداية.

وفي الفترة من أكتوبر إلى ديسمبر، جنب البنك 1.2 مليار يورو في صورة رسوم غير متكررة مرتبطة بالخفض الأولى لحصته في يابي، وتكاليف أخرى وشطب قيمة برمجيات وأصول أخرى ملموسة.

وقام أوني كريديت أيضا بتقديم موعد شطب قروض بقيمة مليار يورو، ما أدى لخسارة فصلية قدرها 835 مليون يورو.

وتوقع محللون استطلع البنك آراءهم في المتوسط خسائر قدرها 1.1 مليار يورو من إيرادات 4.65 مليار يورو.

وبلغ إجمالي إيرادات الربع الرابع 4.9 مليار يورو، بارتفاع بنسبة 3.4 بالمئة على أساس سنوي.

كما بلغ صافي الربح، المعدل في ضوء البنود الاستثنائية، للعام بأكمله إلى هدف بنك أوني كريديت عند 4.7 مليار يورو.

الرابط المختصر