مصر تبحث مع البنك الدولي سبل التعاون الممكنة لتطوير نظام التأمين الصحي الشامل

CairoBank

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، اجتماعا مع بعثة البنك الدولي برئاسة الدكتور عمرو الشلقاني، خبير أول بالنظم الصحية بالبنك، وبحضور مارينا ويس، مدير مكتب البنك في مصر، وذلك بمقر وزارة المالية.

وتطرق الاجتماع إلى سبل التعاون الممكنة بين الحكومة والبنك الدولي فيما يتعلق بتطوير نظام التأمين الصحي الشامل.

واستعرض وفد البنك الدولي بعض التجارب الدولية لنظم التأمين الصحي الشامل بالهند وكرواتيا وتايلاند، وطرح بعض المقترحات التي يمكن أن تسهم في تحسين أداء منظومة التأمين الصحي الشامل بمصر.

وقالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن الحكومة تتطلع إلى الاستفادة من خبرات المؤسسات الدولية ومنهم البنك الدولي، وتعزيز سبل التعاون المثمر مع شركاء التنمية فى مختلف المجالات، لافتةً إلي أن ما يقدمه من دعم فنى يُسهم في استخدام أفضل النماذج الدولية فى المشروعات الدقيقة مثل الرعاية الصحية التى يمثل أولوية لدى القيادة السياسية فى مصر.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية تعميم النموذج الذى يتم فى محافظة بورسعيد من تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وفق أفضل النماذج الدولية، ليتم تطبيقه فى باق المحافظات.

وأكد الدكتور محمد معيط، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، أن نظام التأمين الصحي الشامل يحظى بمتابعة دقيقة من القيادة السياسية؛ بما يضمن التطبيق الأمثل للمنظومة الجديدة على نحو مستدام من أجل توفير رعاية صحية متميزة لكل أفراد الأسرة.

وأوضح أن هناك توجيهات رئاسية بالاطلاع على التجارب الدولية في التأمين الصحي الشامل؛ للاستفادة من الخبرات والمعايير الفنية والتكنولوجية العالمية في إثراء تجربتنا الوطنية بما يحقق حلم كل المصريين في الحصول علي خدمات صحية بجودة عالية.

وقال، إن الحكومة تحرص علي تعزيز التعاون مع البنك الدولي، وغيره من المؤسسات العالمية فى مختلف المجالات التنموية خاصة في تطوير قطاعي الصحة والتعليم باعتبارهما الركيزة الأساسية لاستراتيجية بناء الإنسان، على النحو الذى يسهم فى تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة إليهم.
واستعرض وزير المالية، خطوات التطبيق الفعلي لمنظومة التأمين الصحي التي تعد إحدى المشروعات القومية لإصلاح القطاع الصحي بمصر، لافتًا إلى أنه تم البدء فى التطبيق الفعلي للمنظومة على أرض الواقع بمحافظة بورسعيد منذ يوليو الماضي، ومن المقرر أن تتم التغطية الصحية الشاملة بجميع المحافظات بحلول عام 2032، من خلال تبنى الحكومة لفلسفة جديدة تعتمد على مد المظلة التأمينية لتشمل كل المصريين وتوفير سبل الرعاية الصحية الجيدة، والمستدامة وفقًا لأحدث الخبرات الدولية.

الرابط المختصر