مرفت سلطان: تأمين المدفوعات في إفريقيا يستحوذ على 13% من محفظة شركة ضمان الصادرات

الشركة تخطط لطرح بوليصة تأمين لصالح البنوك لتعزيز الاعتمادات في القارة السمراء

CairoBank

أمنية إبراهيم _ قالت مرفت سلطان، رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، إن 13% من حجم محفظة الشركة المصرية لضمان الصادرات، المملوكة لمصرفها بنسبة 70.55%، تخص تأمين مدفوعات المصدرين في إفريقيا.

وأكدت سلطان، في تصريحات على هامش ندوة الجمعية المصرية للائتمان وإدارة المخاطر، أن مصرفها يولي اهتمامًا كبيرًا بالسوق الإفريقية، ويسعى لزيادة حجم أعماله بالقارة، عبر تشجيع وتحفيز عملائه من المصدرين على التوجه نحو الأسواق الإفريقية وفتح أسواق ونوافذ جديدة لمنتجاتهم، مشيرة إلى أن حجم الطلب ما زال قليلًا نسبيًّا، وأن مصرفها لم يستخدم خطوط التمويل الممنوحة من قبل إفريكسيم بنك والبالغ قيمتها 500 مليون دولار، نظرًا لضعف الطلب، ولكنها أشارت إلى أن الاتفاقية قائمة ويسعى البنك لزيادة الاستخدام خلال الفترة المقبلة.

وأوضحت سلطان، أن حجم الصادرات المصرية لإفريقيا يبلغ نحو 4 مليارات دولار، منها نحو 3 مليارات للدول العربية بشمال إفريقيا، وأن إقبال المصدرين المصريين على أسواق القارة السمراء ما زال ضعيفًا، معربة عن آمالها في نجاح الجهود المبذولة لزيادة حجم التعاون التجاري بين مصر وإفريقيا.

إعادة هيكلة شاملة لأنشطة الشركة وتصميم باقة منتجات جديدة

وقالت سلطان، إن الشركة المصرية لضمان الصادرات تخضع حاليًا لعملية إعادة هيكلة شاملة، تتضمن تصميم باقة جديدة متنوعة من المنتجات، من بينها منتج صمم خصيصًا للبنوك عبارة عن بوليصة تأمين يمكنها من خلالها تعزيز اعتماداتها في الأسواق الإفريقية التي لا تمتلك فيها شبكة مراسلين.

الأنشطة التصديرية تستحوذ على 70% من محفظة القروض والتسهيلات

وكشفت مرفت سلطان، عن وصول صافي محفظة القروض والتسهيلات إلى نحو 29 مليار جنيه، يستحوذ المصدرين على 70% منها، مؤكدة سعي بنكها لمساندة المصدرين في فتح أسواق جديدة والتركيز على الأسواق الإفريقية.

ولفتت سلطان، إلى أن هناك 5 قطاعات تحقق صادراتها نموًّا أعلى من متوسط نمو الصادرات المصرية ككل، وتشمل: الحاصلات الزراعية، البتروكيماويات وخاصة صناعة الأسمدة، الصناعات الدوائية، الصناعات الهندسية، ومواد البناء.

محفظة القروض ترتفع إلى 29 مليار جنيه منها 8% لقطاع الحاصلات الزراعية

وأضافت سلطان، أن قطاع الحاصلات الزراعية يستحوذ على نسبة 8% من محفظة القروض والتسهيلات، وأن مصرفها من البنوك القليلة التي تقبل على تمويل النشاط الزراعي، لافتة إلى أن قطاع الغزل والنسيج أيضًا يستحوذ على نسبة مؤثرة من محفظة التمويل بالبنك.

ونوهت رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، إلى أن البنك نجح في رفع محفظة التمويل من 10 مليارات جنيه قبل نحو 3 سنوات، إلى 29 مليار جنيه حاليًا، وذلك عبر جذب عملاء جدد، ودعم العملاء القائمين لزيادة حجم أعمالهم وتنفيذ خططهم التوسعية.

وردًّا على سؤال حول القطاعات المرشحة لنمو صادراتها، قالت مرفت سلطان، إن مصرفها يرى فرصًا واعدة لقطاع الخدمات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدة أنهما مرشحان بقوة لتحقيق طفرة خلال الفترة المقبلة.

نستهدف نموًّا بين 20 و25% في إجمالي الميزانية

وأوضحت سلطان، أن مصرفها يستهدف نموًّا بين 20 إلى 25% سنويًّا في إجمالي الميزانية، مشيرة إلى أن البنك نجح في تحقيق جميع مستهدفات الاستراتيجية الثلاثية التي تم وضعها قبل 3 سنوات، من حيث مضاعفة حجم الأعمال والوصول بصافي الأرباح إلى مليار جنيه.

وأكدت أن البنك يركز بشكل أساسي على تطوير القنوات المصرفية الإلكترونية، لمواكبة التطور التكنولوجي الذي يشهده القطاع المصرفي المصري حاليًا، والتوجه نحو تعزيز الدفع الإلكتروني.

افتتاح 6 أفرع جديدة للبنك قبل يونيو المقبل.. وزيادة شبكة الفروع إلى 58 في 2022

وقالت سلطان، إن البنك وصل بعدد فروعه إلى نحو 38 فرعًا، ويسعى لافتتاح 6 أفرع جديدة قبل نهاية شهر يونيو المقبل، وجميعها تحت التأسيس حاليًا ومعظمها خارج القاهرة، لافتة إلى استمرارية البنوك في تنفيذ خطة التوسع والانتشار الجغرافي للوصول بشبكة الفروع إلى نحو 58 فرعًا بنهاية الاسترايجية في يونيو 2022.

الرابط المختصر