شعاع تحدد 3 أسباب تعزز إبقاء المركزي على أسعار الفائدة اليوم

CairoBank

لأخباررنا ممدوح _ رجح محمد سعد محلل مالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن يتجه البنك المركزي المصري للإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية المقرر انعقاده اليوم.

وقال سعد في تقرير صادر عنه اليوم، إن المركزي قد يتجه لاتخاذ نفس قرار اجتماعه الأول في عام 2020 نظرًا لثبات العوامل التي لعبت دورا في قرار لجنة السياسات النقدية الأخير.

وحدد المحلل المالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، ثلاث أسباب وراء اعتقاده بإبقاء المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير اليوم.

التضخم الشهري يظهر بوادر ارتفاع
رأي المحلل المالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن قراءات التضخم السنوية المتوقعة في المسار المعتاد في مصر تتراوح مابين 6-8%، متوقعًا أن تسود في معظم قراءات العام المالي الحالي 2019/20.

ومع ذلك وجد سعد أن مؤشر أسعار المستهلك الأساسي الصادر عن البنك المركزي المصري قد ارتفع للشهر الثاني على التوالي، حيث سجل 0.69% و0.23% على أساس شهري في يناير وديسمبر على التوالي.

واعتقد أن هذه علامة لاستمرار المركزي في الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغير لبقية فصل الشتاء.

من المبكر أن يفرغ المركزي مافي جعبته
أكد المحلل المالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، على التوقعات السابقة لشعاع بأن المركزي قد يسعي لخفض أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة أساس في عام 2020، نظرًا لحجم التخفيضات في أسعار الفائدة التي حدثت العام الماضي.

وبناء عليه رجح سعد أن البنك المركزي قد لايرغب في فقد الكثير من مرونة السياسة النقدية مبكراً في هذا الوقت من العام، خاصة وأن مستويات أسعار الفائدة الحقيقية هي الأدني منذ مايو 2019.

خيارات أخرى لاستئناف عملية التيسير النقدي
قال محمد سعد المحلل المالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، إن عملية التيسير النقدي ليست مقتصرة على تخفيض أسعار الفائدة، حيث أن هناك إجراءات أخرى يمكن اتخاذها دون استخدام خيار تخفيض أسعار الفائدة، مثل قرار المركزي برفع سقف نسبة الأقساط للدخل الشهري فيما يخص القروض الاستهلاكية.

ومع ذلك رأي المحلل المالي بشعاع أن الحفاظ على القدرة التنافسية لأدوات الدين المصرية لايزال محل اهتمام المركزي.

لذلك اعتقد سعد أن البنك المركزي لديه الكثير في هذا السياق، أحد الخيارات قد يكون خفض محتمل في نسبة الاحتياطي الإلزامي.

وختامًا اعتقد محمد سعد المحلل المالي بشركة شعاع لتداول الأوراق المالية، أن التراجع في معدل التضخم على أساس شهري وفقًا للقراءة الحالية سيكون محل اهتمام من البنك المركزي عند اتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة اليوم.

ووجد سعد أن إبقاء المعدلات دون تغيير هو السيناريو الأكثر ترجيحا خاصة في ضوء المخاوف العالمية في أعقاب تفشي فيروس كورونا.

ومع ذلك أكد على التوقعات باتجاه المركزي لتخفيض بمقدار 200 نقطة أساس قبل نهاية عام 2020، مرجحا أن المركزي قد لا يرغب في فقد الكثير من مرونة السياسة النقدية مبكرا في هذا الوقت من العام.

وفي الوقت نفسه رأي المحلل المالي بشعاع لتداول الأوراق المالية، أن المركزي لدية خيارات أخرى يمكن استخدامها للحفاظ على عملية التيسير.

الرابط المختصر