NBE11-2022

مبيعات السيارات اليابانية تتراجع 10% في فبراير مع تنامي مخاوف كورونا

aiBANK

وكالات _أظهرت بيانات القطاع الخاص تراجعا كبيرا لمبيعات السيارات اليابانية، وسط تصاعد مخاوف جراء تفشي فيروس كورونا.

وأشار تقرير نشرته وكالة “رويترز” إلى أن مبيعات السيارات اليابانية تراجعت بنسبة 10.3% خلال شهر فبراير من العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

E-Bank

وأرجع التقرير ذلك التهاوي في المبيعات إلى تصاعد المخاوف حيال توقفات الإنتاج وصعوبة توريد المكونات من الصين جراء تفشي فيروس كورونا.

وتعطي الأرقام أحدث مؤشر على اتساع نطاق تأثير الفيروس الجديد على اليابان التي تعد ثالث أكبر اقتصاد في العالم.

وأظهرت بيانات اتحاد وكلاء السيارات اليابانيين واتحاد آخر لوكلاء فئة السيارات بالغة الصغر – المسماة “كاي” في اليابان – أن المبيعات بلغت 430 ألفا و185 سيارة الشهر الماضي، مقارنة مع 479 ألفا و427 لنفس الفترة قبل عام.

يذكر أن معظم السيارات التي تباع في اليابان منتجة محليا.

وأعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، خلال مناقشة في لجنة الميزانية بالمجلس الأعلى بالبرلمان، في وقت سابق أن حكومته تعتزم الإسراع في إعداد مجموعة من التشريعات، بما في ذلك احتمال إعلان حالة الطوارئ بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقال آبي: “سنقوم على الفور بإعداد تشريع في حالة حدوث زيادة كبيرة في عدد الإصابات، بما في ذلك إعداد التدابير المتعلقة بالإعلان المحتمل عن حالة الطوارئ”.

حتى الآن، تم الإبلاغ عن 961 حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد في اليابان. توفي اثنا عشر شخصا. الجزء الأكبر من المصابين، 705 أشخاص، هم ركاب وطاقم السفينة السياحية دياموند برينسيس.

يذكر أنه تم إغلاق جميع المدارس في شمال اليابان، الأربعاء الماضي، بسبب تهديد فيروس كورونا.

الرابط المختصر