عماد حلمي: التحوط من تداعيات كورونا بمضاعفة مخزون من قطع الغيار

CairoBank

شاهندة إبراهيم _ تُركز شركة داينامكس للتوزيع وكلاء فيات وفيات بروفيشنال التجارية وألفا روميو في الوقت الحالي على مضاعفة المخزون من قطع غيار السيارات كإجراء تحوطي لأزمة انتشار فيروس كورونا القاتل.

ويرى عماد حلمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، أن أفضل التحوطات التي تتخذها الشركات المصرية المتضررة من تداعيات وباء كورونا القاتل في الوقت الراهن التركيز على مضاعفة المخزون من قطع الغيار للحفاظ على تقديم خدمات صيانة عالية.

وأضاف حلمي، أن هناك انعدامًا للرؤية في الوقت الحالي، فضلًا عن أن الجميع يترقب تطورات الشهر القادم لاحتمالية إغلاق بعض المصانع الخارجية في حالة استكملت دورة أعمالها بهذه القوى المتراجعة على إثر تضرر سلاسل الإمدادات من الصين مركز تفشي الوباء.

وأشار إلى أن شركته تركز جهودها في الوقت الحالي على مضاعفة المخزون لضمان تواجد قطع الغيار لأطول فترة ممكنة حتى تنقضي أزمة كورونا، موضحًا أن الكيانات العاملة في السوق المحلية ليس أمامها أي حلول ممكنة نظرًا لتضرر المصنعين العالميين في الأساس وتراجع مستويات الإنتاج الخارجية.

واقترح أن تولي شركات السيارات المصرية الفترة القادمة اهتمامًا أكبر بخدمات ما بعد البيع وتوافر مخزون جيد من قطع الغيار وتقديم الصيانات الأساسية للمركبات بشكل يضمن الحفاظ على العميل.

وأكد أن شركات السيارات المحلية ليس لها أي دور في وقف تداعيات فيروس كورونا على الصناعة، وإنما ينحصر رد فعلها في تقديم مستويات خدمة جيدة.
ونوه العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة دينامكس للتوزيع، إلى أن خدمات ما بعد البيع لا تدر الأرباح المستهدفة بالمقارنة مع حركة بيع السيارات ولكنها وسيلة تدفع لضمان تقديم خدمات ترقى بعملاء العلامة الإيطالية.

وشدد على أن قطع الغيار والصيانات لا يمكن أن تعوض الخسائر الناجمة عن وقف إنتاج كميات السيارات، مضيفًا أن جميع التوقعات تشير إلى أن هناك تراجعًا متحققًا في معدلات تنامي الصناعة على جميع المستويات سواء عالميًّا أو محليًّا أو إقليميًّا.

وبحسب تقارير مجلس معلومات سوق السيارات «أميك» عن يناير الماضي 2020 سجلت المركبات المستوردة صعودًا بلغت نسبته 22.5% بحجم بيع 7 آلاف و237 وحدة مقابل 5 آلاف و909 عربة.

فيما استحوذت فيات على المركز الثاني في قائمة السيارات المستوردة الأعلى مبيعًا بعدد وحدات مباعة 1018 مقابل 266 عربة تم تسويقها في يناير 2019.
كما كشف «أميك» عن تسجيل المبيعات الإجمالية لسوق السيارات المصرية ارتفاعًا بنحو 28.98% في يناير 2020، بعد أن باعت 13 ألف و873 وحدة بالمقارنة مع 11 ألف و467 سيارة في نفس الشهر من العام الماضي، وارتفعت مبيعات الملاكي بنحو 10% بحجم بيع 8 آلاف و747 مركبة، مقابل 7 آلاف و947 وحدة في يناير 2019.

الرابط المختصر