الشرقيون للتنمية تفاضل بين التمويل البنكي والطرح في البورصة لتوفير الاحتياجات التمويلية

آسر حمدي: الشركة بدأت فعليا في دراسة التوجه لسوق المال فور استقرار الأوضاع

CairoBank

فاروق يوسف _ تخطط شركة الشرقيون للتنمية العمرانية لتوفير تمويلات خلال الفترة المقبلة إما من خلال البنوك او عن طريق الطرح في البورصة، وذلك لتمويل مشروعاتها التي تعمل عليها، سواء السكنية في العاصمة الإدارية الجديدة، أو المدينة الصناعية في العين السخنة، وفق آسر حمدي رئيس مجلس إدارة الشركة.

وأضاف حمدي في تصريحاته لجريدة «حابي» أن الشركة بدأت بالفعل في دراسة الطرح في البورصة، لتوفير جزء كبير من احتياجاتها التمويلية، إلا أن التطورات التي طرأت على الساحة خلال الأسابيع الأخيرة دفعت الشركة إلى تأجيل تلك الخطوة لحين اتضاح الرؤية، لافتًا إلى أنه فور انتهاء الظروف الحالية وعودة الأمور إلى طبيعتها، ستقرر الشركة ما إذا كات ستتجه فعليًّا إلى أي من الوسيلتين سواء سوق المال أو البنوك.

وأشار إلى أنه حتى الآن فإن الشركة تعتمد على التمويل الذاتي، وهو ما يلبي احتياجاتها ويتناسب مع خطتها الاستثمارية، لافتًا إلى أن أعمال الإنشاءات تسير وفق المستهدف، في مختلف المشروعات، كما أن المبيعات معدلاتها جيدة.

1.7 مليار جنيه مبيعات مستهدفة العام الجاري بزيادة 40% عن 2019

وأوضح أن شركة الشرقيون للتنمية العمرانية تستهدف مبيعات خلال العام الجاري، بنحو 1.7 مليار جنيه، في مختلف مشروعاتها، وذلك في مقابل نحو 1.2 مليار جنيه تحققت خلال العام الماضي، وتتوزع مبيعات الشركة المستهدفة، ما بين مشروعها بالعاصمة الإدارية ومشروع التجمع الخامس ومشروعها الصناعي بالعين السخنة.

وبداية العام الجاري استلمت شركة الشرقيون للتنمية من الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس أول 4 عقود للأراضي التي تم بيعها بمشروع المدينة الصناعية، وذلك بمساحة 15 ألف متر مربع، حيث إن الشركة ملزمة باعتماد جميع العقود التي يتم توقيعها، من الهيئة بما يتوافق مع خطتها الاستراتيجية الخاصة بتنمية المنطقة.

وتخطط الشركة لتوقيع 150 إلى 200 عقد خلال العام الجاري بمساحة لا تقل عن 750 ألف متر مربع، من المدينة الصناعية والتي تبلغ الاستثمارات الإجمالية لها 13 مليار جنيه، وتبلغ مساحتها نحو 10.5 مليون متر مربع.

ولفت رئيس مجلس إدارة الشركة إلى أن جميع العقود التي تم توقيعها حتى الآن هي حصيلة بيع أراضٍ فقط، على أن تتولى الشركات التي حصلت عليها أعمال الإنشاءات، مشيرًا إلى أن شركة الشرقيون للتنمية تتولى توصيل المرافق إلى رأس الأرض المباعة، كما تتولى الإنشاءات والترفيق للوحدات الجاهزة التي سيتم بيعها للمصنعين.

ونهاية العام الماضي، بدأت شركة الشرقيون للتنمية في محادثات مع 4 بنوك تستهدف من خلالها الحصول على مبلغ يتراوح بين 3 إلى 4 مليارات جنيه لتمويل العمليات الإنشائية في مشروع المدينة الصناعية بالعين السخنة، وفقًا لما أكده حينها آسر حمدي رئيس مجلس إدارة الشركة، مشيرًا إلى أن الشركة ستعتمد في تمويل المشروع على العناصر الثلاثة: مقدمات العملاء والتمويل الذاتي والاقتراض البنكي.

وأشار حمدي إلى أن المفاوضات شملت أيضًا تمويل البنوك للمشروعات التي ستقام داخل المجمع الصناعي العملاق ضمن مبادرة البنك المركزي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتبلغ الاستثمارات الإجمالية لمشروع المدينة الصناعية البالغة مساحتها نحو 10.5 مليون متر مربع، 13 مليار جنيه تعتزم الشركة تمويل 50% منها ذاتيًّا والنسبة المتبقية موزعة بين التمويل البنكي ومقدمات العملاء، ومن المخطط أن تبلغ مبيعات المرحلة الأولى نحو مليار جنيه.

وتشمل المدينة الصناعية نحو 1012 وحدة صناعية، بمساحات تبدأ من 600 متر وتصل إلى أكثر من 500 ألف متر بخلاف مستودعات التخزين والوحدات السكنية والخدمية، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل خلال 5 سنوات، وتستهدف الشركة من المدينة خلق ما يزيد على 120 الف فرصة عمل مباشرة و600 الف فرصة عمل غير مباشرة بالإضافة إلى تشييد مجتمعات متكاملة .

الرابط المختصر