إيرباص: 15 مليار يورو تسهيلات ائتمانية جديدة لتعزيز السيولة في مواجهة كورونا

سحب اقتراح توزيع الأرباح لعام 2019 بقيمة إجمالية حوالي 1.4 مليار يورو

CairoBank

فاروق يوسف _ ‎أعلنت شركة إيرباص عن اتخاذها تدابير جديدة لتعزيز مستويات السيولة وتوازن الميزانية العمومية الخاصة بها، وذلك استجابةً لآثار تفشي فيروس كورونا المستجد ‪COVID-19‬ ، وبما يضمن مواصلة تقييمها للظروف الحالية وتأثيرها على أعمالها وعملائها والموردين والقطاع بشكل عام.

ووفق بيان، أكد جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص أن سلامة الناس هي أولوية قصوى لدينا ونعمل على المستوى العالمي لدعم الحد من انتشار فيروس كورونا، كما نعمل على حماية أعمالنا بما يضمن مستقبل الشركة وعودة سير أعمالنا بكفاءة بمجرد تعافي الوضع.

وأضاف فوري: “قمنا بسحب التوجيهات الخاصة بنا للعام 2020 نظراً لما يشهده العالم في الوقت الراهن، وفي نفس الوقت نلتزم بضمان توفير السيولة للشركة في جميع الأوقات من خلال سياستنا الرشيدة لوضع الميزانية العمومية للشركة، وأنا على ثقة كبيرة بأن إيرباص وقطاع الطيران‪ ‬سيغلبان على هذه الفترة الحرجة”.

وبشكل يعكس سياسة الميزانية العمومية ولضمان المرونة المالية، قام مجلس إدارة شركة إيرباص بالموافقة على: تأمين تسهيلات ائتمانية جديدة بقيمة 15 مليار يورو إلى جانب التسهيلات الائتمانية الحالية وقيمتها 3 مليار يورو، وسحب اقتراح توزيع الأرباح لعام 2019 بقيمة 1.80 يورو للسهم الواحد وبقيمة نقدية إجمالية تبلغ حوالي 1.4 مليار يورو، وتعليق الزيادة الطوعية في تمويل المعاشات التقاعدية.

ونظراً للرؤية المحدودة للتداعيات الناجمة عن فيروس كورونا، اتخذت الشركة قراراً بسحب التوجيهات الخاصة بها للعام 2020، كما جرى وضع عدة سيناريوهات تشغيلية تشمل تدابير لتقليص الاحتياجات النقدية والتي سيتم تفعليها بحسب تطورات انتشار الفيروس.

وتحقق إيرباص من خلال هذه الإجراءات سيولة كبيرة للتعامل مع المتطلبات النقدية الإضافية والمتعلقة بفيروس كورونا، حيث كانت تبلغ موارد السيولة سابقاً 20 مليار يورو، تشمل حوالي 12 مليار الأصول المالية في متناول اليد وحوالي 8 مليار أرصدة ائتمانية غير مسحوبة، وجرى تعزيزها بإضافة 5 مليار إلى أرصدة ائتمانية إلى تسهيلات جديدة تبلغ 15 مليار، وليصل إجمالي مبلغ السيولة إلى نحو 30 مليار يورو.

وتحرص إيرباص من خلال الحفاظ على استمرارية الإنتاج، والإدارة المرنة لتراكمات الأعمال غير المنجزة، ودعم عملائها وتأمين المرونة المالية لعملياتها، على تأمين استمرارية أعمالها حتى خلال فترات الأزمات الطويلة. وتعد سلامة وكفاءة الطيران أحد الأعمدة الرئيسية للسفر الجوي التي تحقق تنمية الاقتصادية العالمية والتبادل الثقافي، وتدعم إيرباص مختلف الجهود الحكومية حول العالم في إطار سعيها للحفاظ على استقرار القطاع من خلال توفير الدعم المالي لشركات الطيران وعملائها والموردين، حيث تواصل إيرباص المراقبة الدائمة على السلامة العامة للقطاع.

وقررت إيرباص تأجيل اجتماعها العام السنوي لعام 2020 والمقرر انعقاده يوم 16 أبريل في أمستردام، نظراً لانتشار فيروس كورونا المستجد ‪COVID-19‬، إذ تحرص الشركة على سلامة جميع الأطراف المعنية من التجمعات وتشجعهم على التصويت بالوكالة وبما يتماشى مع تدابير الصحة والسلامة العامة.

الرابط المختصر