البورصة تغلق التعاملات على ارتفاع 0.97% بدعم مشتريات المصريين والعرب

CairoBank

رنا ممدوح _ أغلقت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم في المنطقة الخضراء بدعم من القوى الشرائية للمستثمرين المصريين والعرب.

وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 ارتفاعاً بنسبة 0.97%، وأغلق عند مستوى 9865 نقطة.

وفقد سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بالمؤشر الثلاثيني بنسبة 0.25%، من قيمته السوقية، وأغلق عند مستوى 62.61 جنيه.

وارتفع مؤشر EGX70 متساوي الأوزان بنسبة 2.76%، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقاً بنسبة 1.98%.

وسجلت أحجام التداولات 661.512 مليون جنيه على 164 شركة من خلال 20501 عملية.

وتضمنت التداولات تنفيذ صفقة من خلال آلية الصفقات ذات الحجم الكبير على أسهم شركة أوراسكوم للتنمية مصر لعدد 17.018 مليون جنيه بقيمة إجمالية 40.504 مليون جنيه.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 109 شركة مقابل تراجع 22 في حين لم تتغير أسعار 33.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 150.831 مليون جنيه، منها 87.639 مليون جنيه للمؤسسات، و63.191 مليون جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي مشتريات بقيمة 2.325 مليون جنيه، بدعم من الأفراد التي حققت صافي شراء بقيمة 18.109 مليون جنيه، مقابل 15.783 مليون جنيه صافي بيع من المؤسسات.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية، وسجلوا صافي بقيمة 153.157 مليون جنيه، منها 153.091 مليون جنيه للمؤسسات، و66.039 ألف جنيه للأفراد.

استحوذ المصريون على نسبة 54.54% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على 40.56% والعرب على 4.9% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 56.31% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 43.68%.

وتصدر سهم القاهرة للإسكان والتعمير قائمة الأكثر ارتفاعاً بنسبة 9.8%، تلاه سهم أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية بنسبة 9.77%، ثم سهم سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 9.54%.

في حين تصدر سهم وادي كوم أمبو لإستصلاح الأراضي قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 9.91%، تلاه سهم مصر للأسواق الحرة بنسبة 9.58%، ثم سهم اسمنت بنسبة سيناء بنسبة 9.42%.

يري محمد عبد الحكيم، مدير إدارة البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أن مؤشر البورصة الرئيسي وجد قوى شرائية عند منطقة الدعم 9800 نقطة دفعته لرفع مكاسبه بختام التعاملات.

ووجد عبد الحكيم، أن السيناريو المتوقع لتحرك مؤشرات البورصة يغلب عليه التفاؤل بفضل المحفزات الاقتصادية المقدمة من الحكومة، والتي تهدف إلى تقليل السلبيات الناتجة عن أزمة كورونا.

وتوقع أن يستهدف مؤشر البورصة الرئيسي على المدى القصير مستوى 11000 نقطة.

وحدد مدير إدارة البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، أفضل القطاعات أداءاً بجلسة اليوم، وهم القطاع العقاري، وبعض أسهم قطاع السيراميك كشركة العامة لمنتجات الخزف والصيني شيني، وأيضاً عدد من أسهم القطاع الغذائي.

الرابط المختصر