وزير المالية يجيب: لماذا جرى تسعير برميل البترول عند 61 دولارا في الموازنة الجديدة؟

CairoBank

حابي – قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن مشروع الموازنة الجديدة أبقى على دعم الخبز والسلع التموينية بإجمالي 85 مليار جنيه.

وتوقع معيط أن يتراجع دعم الوقود بعد انخفاض أسعار البترول عالميا.

وفسر وزير المالية، في تصريحات لبرنامج على مسئوليتي، وضع أسعار البترول عند 61 دولارا للرميل، موضحا أن العام قبل الماضي تم إعداد الموارنة على سعر 41 دولارا للبرميل وبعد 3 شهور من بداية العام المالي وصل السعر إلى 88 دولارا.

وقال معيط إنه مع عودة المصانع العالمية للعمل سيرتفع الطلب على البترول، وبالتالي لايمكن وضع البترول على أساس سعر في وقت استثنائي.

وأضاف معيط أن حالة اللايقين السائدة عالميا، ربما تنكسر بسرعة مثلما حدث مع الصين التي بدأت في العودة لأوضاعها الطبيعية.

وقال وزير المالية إن أسعار الوقود سيتم تحديدها بمعرفة لجنة تسعير الوقود وهي لجنة مستقلة لها آلياتها، وبالتالي القرار لا يخص وزير المالية.

وقال معيط إن الشركات التي تستخرج البترول لو رأت أنها لا تغطي تكاليف التشغيل ربما تتوقف، وبالتالي لا يمكن تخمين شئ.

وتوقع وزير المالية أن تعود أسعار البترول للدوران حول معدلاتها التي استقرت حولها قبل أزمة كورونا بين 55 و65 دولارا للبرميل.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا