وزيرة التخطيط تناقش مع المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة مستقبل ريادة الأعمال بعد كورونا

السعيد: الشركات الناشئة لها دور كبير في فترة التعايش مع الجائحة على المستوى العالمي

CairoBank

عقد المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ICSB برئاسة المهندس احمد عثمان، جلسة لمناقشة مستقبل ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في مرحلة ما بعد أزمة كورونا وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

إضغط لمتابعة جريدة حابي على تطبيق نبض

WE May 2020 728×90

وشارك بالجلسة الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور أحمد شلبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر، الدكتورة سمر باكر أستاذة التسويق بكلية ادارة الأعمال بجامعة الكويت، وآش رافائيل من رواد الأعمال والمستثمرين في عدد الشركات التكنولوجية، أمل دخان الرئيس التنفيذي للشبكة الدولية لريادة الأعمال بالمملكة العربية السعودية.

قالت السعيد، أن مناقشة المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ICSB لمستقبل ريادة الأعمال يأتي في توقيت هام جدا ومن الملفات التي ترسم مستقبل الدول العربية، مضيفة أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يحظي باهتمام ودعم من الحكومة والقيادة السياسية في مصر والعديد من الدول العربية.

وتابعت أن ذلك القطاع يستحوذ علي الدعم الأكبر في الفترة القادمة مع اتجاه العالم نحو التعايش مع جائحة كورونا والحديث حول استمرارها لسنوات.

ودعت وزيرة التخطيط، المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة بتبني عمل استراتيجية محددة لدفع عملية توطين القطاع في مجالات التنمية والصناعة والاقتصاد من خلال تشجيع تحول المشروعات الصغيرة إلى الإنتاج الصناعي وتصنيع مستلزمات الإنتاج.

وأشارت الدكتورة هالة السعيد، ان فترة التعايش مع الأزمة سيشهد الاقتصاد العالمي خلالها تغيرات ضخمة وسوف تظهر أثر وأهمية قطاع المشروعات الصغيرة وريادة الأعمال كقطاع حيوي في اقتصاديات الدول.

وأكدت الوزيرة أن تبعات أزمة كورونا علي الاقتصاد والتجارة في العالم سوف تفوق تأثيرها في حدوث اسوأ أزمة اقتصادية وكساد تجاري غير مسبوق في التاريخ، لافتة أن هذه الأزمة أصابت كافة القطاعات في كل دول العالم خاصة في قطاع الصحة الذي يتصدر أولوية الدول بجانب السياحة والسفر والتجارة والصناعة وغيرها.

المهندس أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة

من جانبه أكد المهندس أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة، أن قطاع ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة من القطاعات الواعدة والتي تمتلك فرص كبيرة خلال مرحلة ما بعد كورونا، مؤكداً علي أهمية دعم الدول للشركات الناشئة وتبني مشاريع الشباب خاصة وأنها قادرة علي توفير فرص العمل وتدعم مختلف القطاعات الإنتاجية والخدمية.

واستعرض رئيس المجلس الدولي خلال الجلسة الوضع الحالي للشركات الصغيرة وريادة الأعمال في العديد من الدول.

شلبي: تطوير مصر داعم قوي لابتكارات الشباب وتتبناها في مختلف المشروعات

وأكد الدكتور أحمد شلبي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر وأستاذ التخطيط العمراني بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، أن بداية انطلاق شركة تطوير مصر في السوق العقاري المصري منذ أكثر من 5 سنوات تميزت بروح ريادة الأعمال ودعم مشاريع الشباب والإبداع والابتكار حيث تراعي سنويا أسبوع ريادة الأعمال في مصر.

تطوير مصر تخطط للتوسع في الساحل الشمالي والشيخ زايد وخارجيا بإنجلترا والسعودية
الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر

أضاف أن تطوير مصر تشارك في أنشطة ريادة الأعمال كما أنها تتبني مشاريع المتسابقين الريادية خاصة في المجال العقاري والتي تعتمد علي الابتكار مثل التعاون مع عمر سمرة وأكثر من مكتب استشاري هندسي والشبكة الدولية لريادة الأعمال لتبني أفكار وتصاميم جديدة.

ولفت إلى أن الشركة حرصت على إقامة مسابقة لريادة الأعمال تهدف إلي تبني الأفكار الريادية للشباب وتطبيقها في مشروعات تطوير مصر المختلفة.

وأشار«شلبي»، أن شركة تطوير مصر تعمل في تطوير نحو 5 ملايين متر مربع مسطح وتستحوذ علي ثقة أكثر من 7500 عميل من خلال تنفيذها 3 مشاريع في مجال التطوير العقاري وهما مشروع المونت جلالة في العين السخنه وفوكا باي الساحل الشمالي بجانب مشروع بلوم فيلدز بمستقبل ستي بالقاهرة الجديدة.

وقال: أن أهم ما يميزنا في مجال ريادة الأعمال هو مساهمة تطوير مصر في تعليم وتعلم ريادة الأعمال حيث تقوم الشركة حالياً بإنشاء مدينة تعليمية متكاملة لريادة الأعمال في مصر في مشروع بلوم فيلدز بمستقبل ستي بالقاهرة الجديدة تشمل جامعة دولية وعدة مدارس حيث تعتمد علي تقديم مناهج تعليميه لريادة الأعمال في كافة المدارس بختلف المراحل التعليمية.

وتابع أن المدينة التعليمية تستضيف أول مركز للشبكة الدولية لريادة الأعمال في مصر وشمال أفريقيا والشرق الأوسط وهو ما يتيح دعم اكبر لرواد الأعمال.

وأضاف أن المرحلة الحالية أصبح فيها التحول الرقمي واقع وحقيقة يعيش فيها العالم وسيكون له أثر علي القطاع العقاري في مصر علي عدة مستويات منها أن المدن الذكية أصبحت ضرورة حياتية وليست رفاهية، مشيراً أن مدن الجيل الرابع في مصر جميعها يتوفر فيها البنية التحتية التكنولوجية التي توفر الحلول والتطبيقات الذكية لشبكة من الخدمات والمرافق المختلفة.

الرابط المختصر
WE May 2020 728×90