عماد حلمي: احتمالات ارتفاع أسعار السيارات واردة

الربع الثاني صعب وتحديدا في مايو ويونيو تأثرا بتوقف المصانع الأوروبية

CairoBank

شاهندة إبراهيم _ توقعت شركة داينامكس للتوزيع وكلاء فيات وفيات بروفيشنال التجارية وألفا روميو، أن يُسيطر الأداء التراجعي على مبيعات الربع الثاني من 2020 بعدما أظهر الربع الأول نموًّا بنحو 50.72% بحجم بيع 52 ألفًا و931 مركبة مقابل 35 ألفًا و118 وحدة مباعة على أساس سنوي.

إضغط لمتابعة جريدة حابي على تطبيق نبض

WE May 2020 728×90

وقال عماد حلمي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، إن الربع الثاني سيشهد أداءً هبوطيًّا وتحديدًا شهري مايو ويونيو بداية التأثير على حسب تعبيره، نظرًا لأن أغلب الدول الأوربية بدأت إغلاق مصانعها في شهر مارس الماضي.

وأوضح حلمي، أن شركته ليس لديها أي خطط توسعية الفترة القادمة كما لا توجد نية لتقديم سيارات جديدة في السوق المصرية، نظرًا لإرجاء المُصنع العالمي طرح أيقوناته الحديثة إلى شهر يونيو القادم.

وأشار إلى أن شركته كانت تستهدف بيع 8 آلاف سيارة في 2020، إلا أنه عقب عودة المصانع الأوربية ستعقد اجتماعات للنظر في هذا الملف لمعرفة خطط عملهم وهل ستسير بنفس الطاقة الإنتاجية أم سيتم تقليلها نظرًا لأن هناك أحاديث ترددت مفادها أن الكيانات العالمية ستعمل بنصف أعمالهم التشغيلية حتى بعد شهر سبتمبر، في حين أنه لم يطرأ أي تحديث على خطط «داينامكس» حتى الآن.

ويرى أن الأسباب التي عززت مبيعات الربع الأول من 2020 بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، انخفاض أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه وتحسن الأوضاع الاقتصادية للبلاد، متكهنًا بأن تتراجع بشكل عنيف بداية من شهر إبريل.

وفي سياق آخر، قال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة، إن السيارة فيات تيبو تتربع على قمة مبيعات العلامات التي يتم تقديمها للسوق المصرية من خلال «داينامكس»، بفضل تمتعها بإعفاء جمركي كامل مطلع يناير 2020 إعمالًا لبنود اتفاقية الشراكة التركية مع مصر.

وكان قد أقر الوكيل المحلي تخفيضات تراوحت بين 18 إلى 25 ألف جنيه، لتبدأ أسعار فيات تيبو للفئة القياسية بنحو 189 ألفًا و900 جنيه بدلًا من 215 ألف جنيه، أما الفئة الكاملة أصبحت تُباع بسعر رسمي 309 آلاف و900 جنيه.

وحول الحصة السوقية المستهدفة من السوق في 2020، ذكر أنه من الصعب تحديدها بعد الأوضاع الاقتصادية التي عصفت بقطاع السيارات سواء على المستوى العالمي أو المحلي، إلى جانب عدم وضوح الرؤية وخطط المصانع أصبحت تكتنفها حالة من الضبابية.

وفيما يتعلق بفرض عدد من شركات السيارات زيادات سعرية، في حين أقر وكلاء آخرون تخفيضات، قال إن احتمالات ارتفاع الأسعار أكبر من نزولها الفترة القادمة على مستوى شركته لجميع العلامات التي يتم تسويقها من خلالهم، نظرًا لأن هناك احتمالات قوية بأن تعوض المصانع العالمية خسائرها عبر رفع أسعارها، كما تكهن بأن تشهد العملة الأجنبية ارتفاعًا الفترة القادمة لتراجع أرصدة مصر من الاحتياطات الدولية.

وكان قد أعلن البنك المركزي عن تراجع أرصدة الاحتياطي الأجنبي بنهاية إبريل إلى نحو 37.037 مليار دولار، مقابل 40.108 مليار دولار في نهاية مارس، فيما جاء التراجع بفعل تأثير تداعيات تفشي فيروس كورونا عالميًّا، والذي أثر على مختلف الأسواق.

وبحسب الإحصائيات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك»، تمركزت العلامة الإيطالية فيات في المركز السادس بقائمة السيارات المستوردة الأكثر مبيعًا محققة بيع 559 عربة في مارس 2020 مقابل 223 مركبة، فيما كانت قد حافظت على استحوذاها على المركز الثاني لشهري يناير وفبراير الماضيين.

وقفزت مبيعات السيارات المستوردة باختلاف أنواعها بنسبة هائلة 83.8% بعدد وحدات مباعة 30 ألفًا و377 مركبة مقارنة بنحو 16 ألفًا و529 وحدة، على أساس سنوي.

وارتفعت أيضًا مبيعات السيارات الملاكي المستوردة بنسبة 85% بعد أن باعت 26 ألفًا و316 مركبة مقابل 14 ألفًا و225 وحدة، في الفترة من يناير وحتى مارس الماضي.

الرابط المختصر
WE May 2020 728×90