البورصة تغلق على ارتفاع 0.83% بدعم مشتريات المصريين والعرب

CairoBank

رنا ممدوح _ اختتمت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم في المنطقة الخضراء بدعم من القوى الشرائية للمستثمرين المصريين والعرب.

اضغط لمتابعة جريدة حابي على تطبيق نبض

WE May 2020 728×90

وسجل المؤشر الرئيسي EGX30 ارتفاعاً بنسبة 0.83%، وأغلق عند مستوى 10424 نقطة.

وأغلق سهم البنك التجاري الدولي – مصر، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني تداولات اليوم على ارتفاع بنسبة 1.22%، متداولا عند مستوى 63.96 جنيه.

وارتفع كلا من مؤشر EGX70 وEGX100 متساويا الأوزان بنسبة 0.51% و0.62% على الترتيب.

وتجاوزت تداولات البورصة المليار محققة 1.147.770 مليار جنيه على 183 شركة من خلال 35.362 ألف عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 76 شركة مقابل تراجع 72 في حين لم تتغير أسعار 35.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 232.857 مليون جنيه، بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي شراء بقيمة 277.959 مليون جنيه مقابل 45.102 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي شراء بقيمة 13.860 مليون جنيه، منها 7.401 مليون جنيه للأفراد، و6.459 مليون جنيه للمؤسسات.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب وسجلوا صافي بقيمة 246.718 مليون جنيه، منها 243.694 مليون جنيه للمؤسسات، و3.023 مليون جنيه للأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 70.97% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على22.44% والعرب على 6.59% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 48.97% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 51.02%.

وتصدر سهم كفر الزيات للمبيدات والكيماويات قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 9.99%، تلاه سهم التوفيق للتأجير التمويلي- أيه تي ليس بنسبة 9.63%، ثم سهم الإسماعيلية الجديدة للتطوير والتنمية العمرانية بنسبة 8.85%.

في حين تصدر سهم العقارية للبنوك الوطنية للتنمية قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 6.10%، تلاه سهم مصر للفنادق بنسبة 5.66%، ثم سهم العامة للصوامع والتخزين بنسبة 5.14%

يري عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، أن العوامل المحيطة للبورصة المصرية سواء كانت خارجية أو داخلية هو مايدفعها لاتخاذ اتجاه صاعد على المدى القصير.

وأوضح عبد الفتاح، أن الانفتاح التدريجي لبعض الدول بعد إغلاق تام 3 شهور بسبب تداعيات أزمة كورونا ومن ضمنهم مصر سبب حالة تفاؤل لدى المستثمرين بعودة حركة التجارة العالمية وانتعاش الاقتصاد من جديد.

واعتقد أن من ضمن العوامل المحفزة للبورصة هي إيجابية نتائج نسبة كبيرة من الشركات المقيدة عن الربع الأول من العام الجاري نظراً لأن الأزمة طالت شهر واحد من ثلاث.

وتوقع أن تتجه البورصة لمواصلة الصعود مستهدفة قمة جديدة عند مستوى 10600 نقطة.

من جانبه قال محمد إسماعيل رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن اختراق مؤشر البورصة الرئيسي لمستوى المقاومة 10400 نقطة أدي إلى تباطئ وتيرة الصعود في النصف الثاني من جلسة اليوم.

وأرجع إسماعيل ذلك إلى ظهور بعض القوة البيعية في العديد من الأسهم القيادية.

وتوقع أن تشهد جلسات البورصة القادمة بعض عمليات جني الأرباح على صدى المكاسب التي سجلتها بعد إجازة عيد الفطر المبارك.

وأشار أن مستوى الدعم الأول حول 10,250 نقطة، بينما مستوى إيقاف الخسائر حول 10.050 نقطة وهو الحد السفلي للاتجاه العرضي الحالي.

الرابط المختصر
اقرأ ايضا