غدا.. نشرة حابي اليومية من الإثنين للخميس

CairoBank

بقلم أحمد رضوان رئيس التحرير _ تبدأ جريدة حابي اعتبارًا من الغد، وعبر بوابتها حابي جورنال، في إصدار نشرة إخبارية يومية من الإثنين إلى الخميس، بصيغة PDF، أقرب ما تكون إلى «الصفحة الأولى» واجهة النسخة المطبوعة، التي تضم الأخبار الأكثر أهمية لقارئ المحتوى الاقتصادي المتخصص.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

WE May 2020 728×90

تقوم فكرة النشرة على خلق منتج جديد، يجمع ما بين رشاقة البوابة التي تقدم أخبارها على مدار الساعة عبر الطرق التقليدية أو التطبيقات الذكية، وبين النسخة الأسبوعية التي تتسم بتجانس أكبر.

الفكرة أقرب ما تكون إلى «الصفحة الأولى» وتقوم على الجمع بين حيوية البوابة وتجانس النسخة الأسبوعية

في البداية ولفترة محدودة، سيتم إتاحة النشرة لجميع القراء وبمختلف وسائل الانتشار، ثم ضمها إلى المنتجات المخصصة للمشتركين فقط عبر البوابة، لتكون لهم أولوية الاطلاع عليها، ضمن باقة روابط الأخبار اليومية المغلقة والنسخة الإلكترونية من العدد الأسبوعي المطبوع من جريدة حابي.

هذا المنتج الجديد الذي تم تطويره بعد مناقشات طويلة وغنية بين فريق حابي وقرائها، إلى أن تم الاستقرار على شكله وأسلوب تقديمه، نسعى من خلاله إلى تقديم إضافة للنشرات اليومية التي تصدرها مختلف المؤسسات الصحفية وصناع المحتوى، ليشكل معها وجبة دسمة من المحتوى الصباحي المتميز للمهتمين بالصحافة الاقتصادية.

المنتج الجديد تم تطويره بعد مناقشات طويلة وغنية بين فريق حابي وقرائها

وكعادة كل خطوة أقدمت عليها جريدة حابي في طريق تطوير المحتوى وأسلوب عرضه، سيتم تنظيم استطلاع رأي وتقييم تفصيلي للمنتج الجديد بهدف دعم نقاط قوته ومعالجة أي أوجه قصور قد تظهر به.

تحدثنا عن المنتج، ويبقى الحديث عن شعورنا به.. رغم الأجواء الصعبة والتحديات المتعاقبة التي يمر بها الكثيرون بفعل الضغوط الصحية والنفسية والاقتصادية التي نجمت عن فيروس كورونا، إلا أننا على مدار الأسابيع القليلة الماضية، تجمع في داخلنا من أوجه الرضا ما أشعل حماسنا ليس فقط للعمل ساعات أطول وأطول حتى كدنا لا ندرك فارقًا بين الراحة والعمل، وإنما أيضًا، ما جعلنا نسعى للجديد والجديد بحماس نحمد الله عليه.

 إتاحة النشرة لجميع القراء وبمختلف وسائل الانتشار ثم ضمها إلى المنتجات المخصصة للمشتركين

فمع بداية هذا الشهر، أصدرنا عددًا سنويًّا حقق أعلى من المستهدفات التي تم التخطيط لها، وشارك به –رغم الظروف الصعبة– خمسة من وزراء المجموعة الاقتصادية، ومائة من قادة مجتمع الأعمال، فكان عددًا احتفاليًّا بامتياز، واكب التطورات التي مرت بها الجريدة في عاميها الأول والثاني.

ثم تم الإعلان عن تطبيق جريدة حابي على الهواتف الذكية بنظامي الأندرويد وأي أو إس، والذي لاقى استحسانًا ملموسًا من قراء حابي، والحمد لله صاحب الفضل الأول والأخير، لم تصلنا ولو ملاحظة واحدة عن أي نقطة ضعف في التطبيق.

بعد الإعلان عن التطبيق مباشرة، بدأنا حملة غير تقليدية تشمل خصمًا قياسيًّا بنسبة 50% على الاشتراك في بوابة حابي جورنال والنسخة الإلكترونية من الجريدة، وحمدًا لله إلى ما لا نهاية، نجحت الحملة في ضم شريحة جديدة إلى المشتركين بالبوابة.

واليوم نعلن عن نشرتنا اليومية التي لم تكن لتخرج للنور وأن تتوافر بها المواصفات والشروط الكاملة لفكرة «المنتج الجديد»، لولا فضل الله تعالى، والثقة التي منحتنا إياها عزيزي القارئ.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا