البورصة تختم التعاملات بارتفاع طفيف بدعم المؤسسات المحلية وبتداولات مليارية

محللان: انخفاض عدد جلسات التداول وتقفيل المراكز المالية وراء الاتجاه العرضي للثلاثيني

CairoBank

رنا ممدوح _ أغلقت مؤشرات البورصة تعاملات اليوم في المنطقة الخضراء، بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات المحلية.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

WE May 2020 728×90

وأغلق المؤشر الرئيسي EGX30 متداولا عند مستوى 10764 نقطة، بارتفاع 0.13%.

اضغط لتحميل العدد الثاني من نشرة حابي

وسجل سهم البنك التجاري الدولي – مصر، صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني 0.74%، وأغلق عند مستوى 64.54 جنيه.

وصعد كلا من EGX70 و EGX100 متساويا الأوزان بنسبة 2.15%، و1.85% على الترتيب.

وسجلت تداولات البورصة 1.115.464 مليار جنيه على 180 شركة من خلال 38146 عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 114 شركة مقابل تراجع 47 في حين لم تتغير أسعار 19.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء محققين صافي بقيمة 140.519 مليون جنيه، بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 168.991 مليون جنيه مقابل 28.471 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب، وسجلوا صافي 120.057 مليون جنيه، منها 111.854 مليون جنيه للمؤسسات، و8.202 مليون جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي بيع بقيمة 20.462 مليون جنيه، منها 15.101 مليون جنيه للمؤسسات، و5.360 مليون جنيه للأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 80.79% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على13.77% والعرب على 5.44% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 36.01% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 63.98%.

وتصدر سهم زهراء المعادى للاستثمار والتعمير قائمة الأكثر ارتفاعا بنسبة 13.09%، تلاه سهم الحديد والصلب المصرية بنسبة 10%، ثم سهم بلتون المالية القابضة بنسبة 9.05%.

في حين تصدر سهم العالمية للاستثمار والتنمية قائمة الأكثر انخفاضا بنسبة 10%، تلاه سهم برايم القابضة للاستثمارات المالية بنسبة 7.49%، ثم سهم سبأ الدولية للأدوية والصناعات الكيماوية بنسبة 4.63%.

يري عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، أن الضغوط البيعية للمؤسسات العربية والأجنبية بالفترة الحالية وراء ضعف أداء مؤشر البورصة الرئيسي، وتراجعة عن أي قمة جديدة يستهدف كسرها.

وأوضح عبد الفتاح، أن مؤشر السبعيني جذب شريحة متعاملين نشيطين نتيجة للأسعار المغرية للأسهم والتي وصلت إليها خلال أزمة كورونا.

وتوقع أن يبدأ التعافي تزامناً مع تخفيف الدول للإجراءات الأحترازية ومن ضمنها مصر، وأيضاً رفع الحظر وعودة الأنشطة تدريجياً.

وراهن على أداء كلا من قطاع الأدوية والمستلزمات الطبية والصناعات الغذائية والاتصالات في جذب قوى شرائية بالفترة القادمة.

ومن جانبه، قال أحمد مرتضى، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ESTA، أن الاتجاه العرضي مازال مسيطراً على أداء مؤشر البورصة الرئيسي لعدد من الأسباب، والتي تتضمن تقفيل المركز المالي للشركات والصناديق وأيضاً انخفاض عدد جلسات الأسبوع الجاري.

وتوقع مرتضي، أن تتجه مؤشرات البورصة بجلسات الأسبوع القادم لاتخاذ مسار عرضي بين مستويات 10600-11100 نقطة، مع الأخذ في الاعتبار وضع مستوى 10500 نقطة وقف للخسائر.

ورشح، أن يحقق كلا من قطاع الخدمات المالية غير المصرفية والعقارات طفرة في الأداء بالنصف الأول من يوليو القادم.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا