العاصمة الإدارية تضخ 160 مليون جنيه في أعمال التكنولوجيا

تمديد تنفيذ أعمال بقيمة 2.4 مليار جنيه إلى بداية 2022 وتأجيل انتقال الحكومة

CairoBank

بكر بهجت _ ضخت شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية 10 ملايين دولار – نحو 160 مليون جنيه – في أعمال التكنولوجيا خلال النصف الأول من العام الجاري، موزعة على 6 ملايين دولار لمراكز التحكم والسيطرة الأمني ومركز إدارة المدينة ومركز بيانات العاصمة، و4 ملايين دولار للشبكات التي تتولى إنشاءها الشركة المصرية للاتصالات.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وقال المهندس محمد خليل رئيس قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية لنشرة «حابي» الصادرة عن بوابة حابي جورنال، إن الشركة كانت تعتزم ضخ 150 مليون دولار – ما يعادل 2.4 مليار جنيه – خلال العام الجاري، إلا أن التبعات التي نجمت عن ظهور فيروس كورونا، وصعوبات الاستيراد دفعت الشركة إلى مد فترة تنفيذ تلك الاستثمارات حتى بداية عام 2022، إلى جانب قرار تأجيل انتقال الوزارات إلى الحي الحكومي.

إضغط لتحميل العدد الثالث عشر من نشرة حابي

وتتولى شركة هانيويل الأمريكية إقامة مركز التحكم والسيطرة لإدارة الشق الأمني في العاصمة الإدارية، بتكلفة تصل إلى 2.2 مليار جنيه بالشراكة مع العاصمة، بينما فازت شركة اتصالات مصر بمناقصة توريد وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة المدينة، لتوفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الجديدة، وتم توقيع العقد معها في ديسمبر الماضي.

وبالنسبة لمركز بيانات العاصمة الإدارية الجديدة، فإنه تم توقيع العقد الخاص بإنشائه وتشغيله وإدارته في يناير الماضي مع شركة أورنج مصر للاتصالات.
وتابع رئيس قطاع التكنولوجيا في شركة العاصمة الإدارية، إنه حتى الآن لم تطرأ أية زيادات في التكلفة، وتعمل الشركة وفق الأسعار التي تم وضعها مع بداية التنفيذ الخاص بمراكز التحكم والسيطرة، وأيضًا أعمال الشبكات.

وفي تصريحات سابقة لجريدة «حابي» أوضح خليل أن نموذج الشراكة الخاص بالبنية التحتية للشبكات والاتصالات بالمرحلة الأولى من المشروع، تصل تكلفته إلى نحو 8 مليارات جنيه، موزعة بين 4 مليارات جنيه تكلفة المقرات والمباني والأعمال الكهروميكانيكية التي ستتولى شركة العاصمة الإدارية تنفيذها، و4 مليارات أخرى لمد الشبكات والخدمات التي ستتولاها الشركات، وذلك وفق الدراسات التي قامت بها شركات الاتصالات، وأيضا خطة قطاع التكنولوجيا بشركة العاصمة الإدارية.

وقبل يومين كشفت جريدة حابي عن بدء شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية في إعداد عقد موحد للجودة SLA سيتم توقيعه مع جميع الشركات التي تقدم خدماتها في العاصمة مثل الاتصالات والغاز والكهرباء والمياه والمواصلات، وذلك لإلزامها بمستوى معين من الجودة، وهو ما تسبب في تأجيل توقيع عقود تقديم خدمات الاتصالات مع الشركات الثلاث أورنج وفودافون واتصالات مصر، بنظام الشراكة الذي كان مقررا إتمامه في يونيو الماضي.

وقال المهندس محمد خليل إن الشركة انتهت من الاتفاق على جميع الاشتراطات مع الشركات الثلاث إلى جانب شركة المصرية للاتصالات المشغل الرئيسي، مشيرًا إلى أنه من المتوقع الانتهاء من صياغة العقد الموحد خلال شهر أغسطس، ومن ثم سيتم دعوة كافة الشركات للاطلاع عليه وتوقيع العقود الخاصة بتقديمها للخدمات التي تحتاج إليها.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا