علاء الغمري: بعض شركات السياحة تعرضت للإغلاق بسبب إلغاء الموسم

شركتان فقط تقدمتا لمبادرة البنك المركزي الخاصة بدعم القطاع

CairoBank

فاروق يوسف _ قال علاء الغمري، عضو مجلس إدارة غرفة الشركات السياحية، ورئيس شركة إيماج فوياج للسياحة، إن شركات السياحة تعرضت لخسائر فادحة نتيجة إلغاء موسم العمرة لأشهر رجب وشعبان ورمضان، وتعرض بعضها للإغلاق، لأن عملها يقتصر على الرحلات الدينية فقط.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

أضاف علاء الغمري في تصريحات لجريدة حابي، أن هناك مباحثات جارية من جانب الغرفة لمحاولة رد مبالغ الشركات السياحية الخاصة ليس فقط بالتأشيرات ولكن بالوكلاء ومقدمات حجوزات الفنادق أيضًا.

وتابع، إنه تم التواصل بالفعل مع الجانب السعودي وبعض الفنادق العاملة هناك، ولكنهم أبدوا تعسفًا نتيجة للصدمات التي تعرضوا لها أيضًا بسبب تداعيات فيروس كورونا التي أثرت على معظم أعمالهم.

وأشار علاء الغمري إلى أن الشركات السياحية ما زالت في مأزق عنيف بسبب عدم قدرتها على دفع مستحقات العملاء، وأنها أيضًا ليس لديها القدرة على طلب أي قروض.

وأوضح أن شركتين فقط تقدمتا للحصول على قروض من مبادرة البنك المركزي التي أطلقها خلال الأشهر الماضية.

وقد أعلن البنك المركزي المصري بالتعاون مع وزارة المالية عن مبادرة خلال شهر يونيو الماضي، لتوفير تمويلات لشركات السياحة لسداد رواتب الموظفين والعاملين لديها، وتوفير ضمانة بقيمة 3 مليارات جنيه لضمان 100% من هذه التمويلات.

أضاف علاء الغمري أن شركات السياحة ليست لديها القدرة على استيفاء شروط ومتطلبات هذه المبادرات، ولذلك توجهت شركتان فقط لمبادرة المركزي، وكانت القروض التي طلبتها الشركتان بسيطة للغاية.

وأشار إلى أن الغرفة السياحية وقعت عقدًا خلال الشهر الماضي مع شركة يوني كير للرعاية الصحية، للتأمين الطبي على أصحاب الشركات السياحية وأسرهم.

ولفت إلى أنه تم عمل مناقصة على مجموعة من الشركات العاملة في مجال التأمين الطبي، وتمت دراسة عدد من ملفات الشركات، إلا أنه جرى الاتفاق على هذه الشركة، وجارٍ العمل على بعض الملفات الأخرى، وعلى رأسها ملف الحج والعمرة.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا