المؤسسات المحلية تغلق تعاملات البورصة بارتفاع 1.3% بتداولات تجاوزت المليار جنيه

محللان: متفائلين بالتحرك على المدى القصير والسوق يقترب من إصابة مستهدفه الأول 11000 نقطة

CairoBank

رنا ممدوح _ أغلقت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات اليوم على ارتفاع بدعم من القوى الشرائية للمؤسسات المحلية.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وتداول المؤشر الرئيسي EGX30 عند مستوى 10962 نقطة بارتفاع 1.34%.

وسجل سهم البنك التجاري الدولي – مصر صاحب الوزن النسبي الأكبر بالثلاثيني ارتفاعاً بنسبة 1.73%، وأغلق عند مستوى 65.16 جنيه.

وارتفع كلا من EGX70 و EGX100 متساويا الأوزان بنسبة 1.01%، و1.15% على الترتيب.

وسجلت تداولات البورصة 1.184.016 مليار جنيه على 175 شركة من خلال 42425 عملية.

وارتفعت الأسعار السوقية لأسهم 104 شركة مقابل تراجع 48 في حين لم تتغير أسعار 23.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء، محققين صافي بقيمة 62.680 مليون جنيه، بدعم من المؤسسات التي سجلت صافي مشتريات بقيمة 89.647 مليون جنيه، مقابل 26.967 مليون جنيه صافي بيع من الأفراد.

في حين سيطر الاتجاه البيعي على تعاملات المستثمرين الأجانب في البورصة المصرية، وسجلوا صافي بقيمة 60.567 مليون جنيه، منها 59.964 مليون جنيه للمؤسسات، و703.186 ألف جنيه للأفراد.

وسجلت تعاملات المستثمرين العرب صافي بيع بقيمة 2.112 مليون جنيه، بدفع من المؤسسات التي حققت صافي مبيعات بقيمة 4.049 مليون جنيه، مقابل 1.936 مليون حنيه صافي شراء من الأفراد.

واستحوذ المصريون على نسبة 86.48% من إجمالي تعاملات البورصة، بينما استحوذ الأجانب على5.19% والعرب على 8.33% بعد استبعاد الصفقات.

وسيطرت المؤسسات على 17.16% من تعاملات اليوم وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 82.83%.

وتصدر سهم العامة لاستصلاح الأراضي والتنمية والتعمير قائمة الأكثر ارتفاعاً بنسبة 9.5%، تلاه سهم العربية للمحابس بنسبة 9%، ثم سهم راية القابضة للاستثمارات المالية بنسبة 8.97%.

في حين تصدر سهم أصول للوساطة في الأوراق المالية قائمة الأكثر انخفاضاً بنسبة 10%، تلاه سهم حق الاكتتاب لشركة روبكس العالمية لتصنيع البلاستيك والأكريلك1 بنسبة 8.07%، ثم سهم الخليجية الكندية للاستثمار العقاري العربي بنسبة 4.32%.

يري محمد إسماعيل رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، أن السوق شهد ارتفاع جيد في أول جلسات الاسبوع بدعم من الأسهم القيادية وخاصة كلا قطاعي البنوك والعقارات.

وتوقع إسماعيل، أن تعيد البورصة اختبار الحد العلوي للنطاق العرضي عند مستوى المقاومة الهام 11,200 نقطة، والذي قد يظهر عنده بعض عمليات جني الارباح المؤقتة والتي نرى انها ستكون فرصة جيدة لتكوين مراكز شرائية جديدة.

ووجد أن اختراق هذا المستوى لأعلى سوف يؤدي الى تغير الاتجاه الى صاعد ويمهد الطريق للمؤشر لمزيد من الارتفاع نحو منطقة 11,600 نقطة على الاقل، وستظل الرؤية ايجابية طالما نتداول أعلى منطقة الدعم 10,600 نقطة.

من جانبه يري عبد الحميد إمام محلل مالي بشركة تايكون لتداول الأوراق المالية، أن قطاع العقارات جنبا إلى جنب مع سهم التجاري الدولي وقطاع الخدمات المالية غير المصرفية قد قاد طفرة صعود جديدة للبورصة مقتربا من مستوى المقاومة 11000 نقطة.

وتوقع إمام استمرار الصعود على المدى القصير بفضل المحفزات الإيجابية المتواجدة على مدار الخمس شهور الماضي شريطة استقرار المؤشرات العالمية وهدوء الساحة من الأخبار السلبية.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا