ENB2021_900x90

التنمية الصناعية يتعاون مع جهاز العاشر من رمضان لتمويل الوحدات الصغيرة والمتوسطة

CairoBank

حابي – وقع بنك التنمية الصناعية وجهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، اليوم وعبر خاصة الفيديو كونفرانس، بروتوكول تعاون يهدف إلى منح تمويل وتسهيلات ائتمانية للوحدات الصناعية المتوسطة والصغيرة بالمجمعات الصناعية (ب & ج) بالمدينة.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وقال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب ببنك التنمية الصناعية ماجد فهمي إن بروتوكول التعاون مع جهاز مدينة العاشر من رمضان يأتي يتوافق مع خطة واستراتيجية الدولة فى خلق مناخ استثماري جيد وبيئة جاذبة للاستثمار الصناعي من خلال توفير وحدات صناعية على مستوى مدينة العاشر من رمضان للشباب والمستثمرين بمساحة 702 متر مربع تناسب الأنشطة الهامة المطلوبة بالمنطقة الصناعية (هندسية، وغذائية، وكيماوية، وغزل ونسيج وملابس جاهزة)؛ لتسهيل سرعة البدء في تلك الأنشطة من خلال تمويل الوحدات بشروط ميسرة من حيث سعر العائد وفترات السماح والسداد والضمانات المطلوبة .

وبدوره، أفاد المهندس  خالد حسن شاهين رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان بأن توقيع بروتوكول التعاون جاء لتفعيل دور الجهاز في تشجيع الاستثمارات بالقطاع الصناعي وتنفيذ سياسة تنمية الأراضي للأغراض الصناعية وإتاحتها للمستثمرين، من خلال إقامة مجمعات صناعية وتخصيصها للمشروعات الصناعية للمنشآت المتوسطة والصغيرة، وذلك على أراضي المناطق الصناعية وتجهيزها وتوفير المساحات والأماكن اللازمة لتشغيل الأنشطة الصناعية بها.

وأضاف أن هذا التعاون سيكون نواة لبداية خطة لرسم طرق تعاون في مجالات مختلفة لتتمشي مع أهداف كلا الطرفين من أجل تحقيق خطط التنمية والتيسير على مواطني مدينة العاشر من رمضان وصغار المستثمرين بها .

وقال حمدي عزام، نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لبنك التنمية الصناعية، إن البروتوكول الجديد الموقع مع جهاز مدينة العاشر من رمضان يأتي استكمالاً لـ”سلسلة النجاحات التى حققها البنك في ملف دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة لخدمة خطة الدولة للتنمية فى كافة المجالات والقطاعات الحيوية”.

ونوه البيان الصادر عن بنك التنمية الصناعية إلى أنه أطلق فى مايو 2019 مبادرة لتمويل 1000 مصنع صغير ومتوسط على مستوى الجمهورية ورصد لها 10 مليارات جنيه تساهم فى توفير أكثر من 20 ألف فرصة عمل وتمنح للمصانع ذات التوجّه التصديري وأيضا في المساعدة على إستحداث منتجات جديدة عند مستويات معينة من الإنتاجية يمكنها العمل كصناعات مغذية للمشروعات الصناعية الكبيرة وبذلك يتم توفير النقد الأجنبى الذى ينفق على استيراد السلع الاستهلاكية أو الاستثمارية .

وأشار إلى أن عدد المستفيدين من المبادرة بلغ حوالي 302 عميل بإجمالي تمويلات 3.8 مليار جنيه.

إضغط لتحميل العدد الخامس والعشرون من نشرة حابي

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر