البورصة تبحث عن طروحات جديدة وتراقب صفقة فودافون

CairoBank

رنا ممدوح _ جاءت أنباء سعي شركة الاتصالات السعودية بخفض سعر الاستحواذ على فودافون مصر ضيفًا ثقيلًا على البورصة المصرية، خاصة أنها تزامنت مع الحركة التصحيحية للمؤشرات بجلسات الأسبوع المنقضي، وكانت أحد الأسباب وراء تراجع مؤشر البورصة الرئيسي أسفل مستوى 11000 نقطة.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

ولكن استبعد رؤساء الشركات ومتعاملون بسوق المال استطلعت جريدة حابي آراءهم أن يمتد التأثير لأكثر من ذلك، مرجحين أن يتركز التغير المتوقع في سهم المصرية للاتصالات التي تمتلك 45% من فودافون مصر، وذلك في حال طرأت تغييرات جديدة تخص الصفقة.

واستعرض المشاركون مزيدًا من التحديات التي تبطئ من معدلات تعافي البورصة المصرية، ومنها معدلات السيولة والتي لا تعبر -من وجهة نظرهم- عن القيم الحقيقية للشركات المقيدة، مرجعين ذلك إلى تعطشها لمزيد من المحفزات المحركة.

ويرى البعض أن الإسراع من استئناف برنامج الطروحات الحكومية التي انطلقت شرارته بطرح 4.5% من شركة الشرقية للدخان، يعد أسرع دواء فاعلية لمعالجة حالة الركود بسوق المال المصرية، في حين رأى آخر الاتجاه العرضي يترقب كسر سهم البنك التجاري الدولي لمستوى 70 جنيهًا لتغيير المسار إلى صاعد.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الجدير بالذكر أن مؤشر البورصة الرئيسي أغلق تعاملات الأسبوع عند مستوى 11070 نقطة بانخفاض يقارب 1%.

ياسر المصري: قطاع المدفوعات الإلكترونية مرشح لحصد المزيد من المكاسب

أحمد أبو السعد: السوق تترقب الطروحات الجديدة لرفع معدلات السيولة

أحمد عادل: توقعات باستمرار تحرك البورصة بصورة عرضية انتظارا للمحفزات المحركة ونتائج الربع الثالث

الرابط المختصر
اقرأ ايضا