تنظيم الاتصالات يطرح مزايدة على باقتين للترددات الجديدة

تلقي العروض المنافسة وفض المظاريف وإعلان النتائج الخميس المقبل

CairoBank

600 مليون دولار الحد الأدنى لقيمة باقة 40 ميجاهرتز .. و300 مليون دولار لباقة 20 ميجاهرتز
 اشترط تقديم خطاب ضمان بنكي قيمته 12 مليون دولار للمنافسة على الباقة الكبيرة و6 ملايين دولار للباقة الصغيرة
 إتاحة فرصة منافسة الشركة الواحدة على الباقتين معًا وبشرط تقديم خطاب ضمان بقيمة 12 مليون دولار

فاروق يوسف _ يستعد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لتلقي عروض شركات الاتصالات التي ستنافس على الترددات الجديدة، بالإضافة إلى فض المظاريف وإعلان النتائج يوم الخميس المقبل.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وعلمت نشرة “حابي” أن القومي لتنظيم الاتصالات خاطب شركات الاتصالات الأربع، فودافون واورنج واتصالات والمصرية للاتصالات رسميًّا أول أمس، بطرح ترددات جديدة لنقل البيانات، عبر طرح مزايدة تضم باقتين، الأولى 40 ميجاهرتز والحد الأدنى لقيمتها 600 مليون دولار، والباقة الثانية 20 ميجاهرتز والحد الأدنى لقيمتها 300 مليون دولار، ويبلغ إجمالي الترددات المطروحة 80 ميجاهرتز.

كما علمت نشرة “حابي” أن تنظيم الاتصالات حدد في شروط الحصول على الترددات الجديدة تقديم خطاب ضمان بنكي قيمته 12 مليون دولار أو 200 مليون جنيه في حال المنافسة على باقة 40 ميجاهرتز، أما في حالة المنافسة على باقة 20 ميجاهرتز فقيمة خطاب الضمان البنكي 6 ملايين دولار أو 100 مليون جنيه.

وقالت مصادر مطلعة لنشرة “حابي” إن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أتاح فرصة منافسة شركة الاتصالات الواحدة على الباقتين في وقت واحد، ونصت الشروط على تقديم خطاب ضمان قيمته 12 مليون دولار أو 200 مليون جنيه في هذه الحالة.

وتابعت المصادر: “إتاحة الفرصة للمنافسة على الباقتين في وقت واحد مفيدة ومحفزة للشركات، نظرًا لما توفره من تأمين لموقف الشركة إذا ما استطاعت تقديم عرض قوي ومنافس على الباقة الكبيرة، وفرصة إضافية للمنافسة على الباقة الأصغر، خاصة أن جميعها تقع في نفس الحيز الترددي 2600”.

وأضافت المصادر أن تنظيم الاتصالات أقدم على طرح الترددات الجديدة بهدف تطوير خدمات نقل البيات ورفع كفاءة انتشارها بما يسمح بتنفيذ الخطة القومية للتحول الرقمي، وأن الترددات الجديدة من شأنها تحسين مستوى الخدمات على شبكات الشركات التي ستحصل عليها، خاصة في ظل النمو المستمر في أعداد المستخدمين، علاوة على النمو الكبير في حجم الاستخدام بعد أزمة انتشار فيروس كورونا والاعتماد بصورة كبيرة على التعاملات الإلكترونية وخدمات الاتصالات ونقل البيانات.

وأكدت المصادر لنشرة “حابي” أن تنظيم الاتصالات قسم إجمالي الترددات المتاحة على باقتين مختلفتين وبصورة لا تسمح بحصول الشركات الأربع على ترددات، نظرًا لعلمه بعدم رغبة شركة على الأقل للتقدم للحصول على ترددات جديدة لعدم حاجتها لها في ظل كثافة الاستخدام على شبكتها والترددات غير المستغلة وفي حوزتها حاليًا.

وكانت آخر ترددات حصلت عليها شركات الاتصالات العاملة ضمن تراخيص خدمات الجيل الرابع عام 2016، مقابل 1.1 مليار دولار و10 مليارات جنيه، وبواقع 15 ميجاهرتز للشركة المصرية للاتصالات، و10 ميجاهرتز لشركة اورنج، و10 أخرى لشركة اتصالات، و5 ميجاهرتز لشركة فودافون.

اضغط لتحميل العدد الأربعون من نشرة حابي

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا