نادي نجيب: الدولار والمضاربات وراء هبوط أسعار الذهب

CairoBank

شاهندة إبراهيم – أرجع نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، انخفاض أسعار الذهب في السوق المحلية خلال تعاملات اليوم الخميس لتخسر 10 جنيهات من قيمتها، إلى طرح التجار كميات كبيرة من المعدن النفيس في البورصات العالمية للبيع بغرض تخفيض الأسعار ومن ثم إقتنائه في أوقات لاحقة بوتيرة سعرية هادئة في سبيل تحقيق الأرباح والمضاربة.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وهوى عيار 21 الأكثر شيوعًا في السوق المحلية إلى مستوى 848 جنيهًا للجرام في مستهل تعاملات اليوم الخميس، في مقابل 858 جنيهًا بإغلاق الأربعاء.

اضغط لتحميل العدد الثالث والأربعون من نشرة حابي

وأضاف نجيب في تصريحات خاصة لبوابة حابي جورنال: كلما أتسعت رقعة المعروض من الملاذ الآمن كلما هبطت الأسعار، وعندئذ يقوم المستثمرون بشراء ما تم بيعه بالسعر الثمين، لتحقيق المكاسب وجني الأرباح.

وأوضح أن تعهد الفيدرالي الأمريكي بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير قرب الصفر حتى نهاية 2023 في حالة عدم اختراق التضخم مستوى 2%، وهو الأمر الذي بدوره عزز من قوة الدولار الأمريكي ليضغط أيضًا من ناحية آخرى ولكن بأقل وطأة من المضاربات على الاداة الاستثمارية الآمنة الذهب، ليتراجع السعر العالمي إلى 1938 دولارًا للأوقية في بدء التعاملات، بدلًا من 1963 بالأمس.

وتابع: السياسة النقدية الخاصة بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكى تركز على المحافظة على السندات الأمريكية ورفعها للإبقاء على الدولار مرتفعًا وعدم هبوطه.

ورجح نادي نجيب، أن تُحدث موجة صعود أُخرى، فضلًا عن أن الفترة الراهنة تتسم بارتفاع الأسعار في فترة لا تتجاوز 48 ساعة ومن ثم يرتد لمستويات منخفضة وفقًا لتعبيره، مضيفًا أن هناك اهتزازات قوية في مستويات الأسعار سواء بالصعود أو الهبوط.

وأشار إلى أن حالة التقلب الشديد والتذبذب المسيطرة على أسعار تداول الذهب لم تشهدها السوق من قبل إلا أن تداعيات وباء كورونا المسبب الرئيسي لها وتأثيرها بالسلب على جميع اقتصاديات دول العالم، مع تعليق حركة الطيران وضعف التبادل التجاري بين البلاد وبعضها البعض وما هو أدي بدوره إلى عملية كساد قوية دفعت لهبوط الحالة الاقتصادية للبلاد.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا