الدولار بصدد تكبد خسارة أسبوعية مع تراجع الثقة الاقتصادية

CairoBank

رويترز _ تمسك الدولار بنطاقات ضيقة للتداول يوم الجمعة لكنه يتجه صوب تكبد خسارة أسبوعية مقابل عملات مناظرة رئيسية بعد أن ألقت بيانات سلبية بظلال من الشك على التوقعات الاقتصادية، بينما ساهمت تعليقات إيجابية من وزير المالية في نيوزيلندا في دعم عملة البلاد.

إضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وتخلى الدولار عن مكاسب حققها بعد أن قام الفيدرالي الأمريكي بتحديث توقعاته الاقتصادية هذا الأسبوع لينزل إلى منطقة سلبية يوم الخميس.

وسجل الدولار في أحدث تعاملات 92.923 مقابل سلة من العملات الرئيسية، ويتجه صوب تكبد خسارة 0.3 بالمئة في الأسبوع.

وأظهرت بيانات أمريكية يوم الخميس أن طلبات إعانة البطالة ظلت مرتفعة عند 860 ألف طلب، بينما انخفض نشاط البدء في تشييد المنازل وتراجع مؤشر للأعمال.

وقال البنك المركزي الأمريكي يوم الأربعاء إنه يتوقع انكماش الاقتصاد الأمريكي بأقل بكثير من توقعات سابقة في 2020 وتعهد بإبقاء أسعار الفائدة عند مستوى شديد الانخفاض لفترة طويلة.

ولم يطرأ تغير يُذكر على الدولار مقابل الين عند 104.81، بعد أن بلغ أعلى مستوى في سبعة أسابيع عند 104.52 يوم الخميس.

وفي الأسبوع، تراجع الدولار ما يزيد عن 1.2 بالمئة مقابل العملة اليابانية، ويتجه صوب تسجيل أكبر هبوط أسبوعي منذ منتصف يونيو.

ومقابل اليورو، حوم الين عند أعلى مستوى في شهر ونصف الشهر البالغ 123.29 والذي لامسه أثناء الليل، ويجرى تداوله عند 124.18.

وقبعت السوق في نطاقات ضيقة في آسيا على الرغم من أن الدولار النيوزيلندي بلغ أعلى مستوى في أسبوعين عند 0.6785 دولار أمريكي بعد أن بدا وزير المالية جرانت روبرتسون إيجابيا بشأن آفاق التعافي في البلاد في مقابلات تلفزيونية.

واشترى الجنيه الاسترليني 1.2959 دولار، بعد أن خسر نحو سنت يوم الخميس عقب أن قال بنك إنجلترا المركزي إنه يبحث عن كثب الكيفية التي قد يطبق بها أسعار الفائدة السلبية في ظل ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، وصعود البطالة واحتمال حدوث صدمة جديدة بفعل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

لكن الاسترليني قلص خسائره في وقت لاحق بعد أن ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير ليين قالت إنها مقتنعة بأن إبرام اتفاق تجاري مع بريطانيا ما زال ممكنا.

في غضون ذلك، جرى تداول اليورو عند 1.1849 للدولار يوم الجمعة. وستكون بيانات مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو المقرر صدورها الأسبوع القادم محور التركيز فيما يقول بعض المحللين إن صدور بيانات قوية قد يصل بالعملة الموحدة مجددا إلى مستوى 1.19 مقابل الدولار.

وجرى تداول الدولار الأسترالي عند 0.7310 دولار أمريكي بينما سجل الفرنك السويسري في أحدث تعاملات 0.9086 مقابل العملة الأمريكية.

وبلغ اليوان في المعاملات الخارجية 6.7521 للدولار بعد أن سجل مستوى مرتفعا عند 6.7332، ويتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثامن.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا