هاني برزي: إيديتا أرجأت التوسع لحين زوال آثار كورونا

البيئة التشريعية إحدى الركائز الأساسية للمستثمرين في المشروعات

CairoBank

فاروق يوسف _ أكد هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للسلع الغذائية، ورئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية، أن خطة توسعات شركته مؤجلة خلال الفترة الحالية، ولحين وضوح الرؤية، وزوال الآثار السلبية لتفشي فيروس كورونا.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

أضاف في تصريحات لجريدة حابي، أن شركته مدرجة بالبورصة، وأنها تقوم بالتوسعات لتحقيق أرباح للمساهمين، ولكن الوضع الحالي غير مستقر خاصة في ظل الاتجاه لإجراء تعديلات ضريبية، ومن ثم تم تأجيل جميع الخطط المستقبلية لحين استقرار المناخ الاقتصادي بصفة عامة، والضريبي بصفة خاصة.

وتابع: إنه في حال القيام بأي توسعات خلال الفترة الحالية، سيكون هناك تساؤل من المساهمين عن كيفية إجرائها في هذه الظروف؟ موضحًا أن الغيوم ما زالت مسيطرة على الساحة الاقتصادية، بالإضافة إلى وجود حالة من عدم الاستقرار التشريعي المتمثل في الأخبار والأنباء المتداولة حول التعديلات الضريبية، حيث ضريبة الدخل وضريبة البورصة وضريبة القيمة المضافة.

تحسن حركة الاستهلاك لا يعني الدفع برؤوس أموال جديدة

وأوضح أن استقرار البيئة التشريعية أحد الركائز الأساسية والعوامل المحورية التي يعتمد عليها المستثمرون المحليون والأجانب في توسعاتهم.

ولفت إلى أن هناك تحسنًا نسبيًّا في مستويات الاستهلاك، ولكن هذا لا يعني قطعًا أن الوقت مناسب للمستثمرين لضخ رؤوس أموال جديدة، خاصة أن تداعيات كورونا ما زالت مستمرة.

ويشار إلى أن شركة إيديتا للصناعات الغذائية، وقعت خلال الشهر الماضي، عقد قرض متوسط الأجل مع البنك العربي، بقيمة 105ملايين جنيه، ولمدة 7 سنوات، وقالت الشركة حينها في بيان للبورصة، إن الغرض من القرض هو تمويل شراء وتركيب خط إنتاج جديد.

وأكد أن هذا القرض يندرج ضمن مبادرة المركزي المصري لدعم الصناعات والاستفادة من سعر الفائدة المخفضة الذي يبلغ 8%.

تعاون مرتقب مع بنك تنمية الصادرات لفتح أسواق أخرى

وعلى صعيد المجلس التصديري للصناعات الغذائية، قال برزي إن المجلس بصدد تعاون مرتقب مع بنك تنمية الصادرات، بما يخدم أهداف توسعات الأعضاء وزيادة الفرص التصديرية، وفتح أسواق جديدة.

وأوضح برزي أن المجلس يستهدف زيادة صادرات العام الجاري بنحو 10% لتصل إلى 3.8 مليار دولار، مقارنة بنحو 3.5 مليار دولار في 2019، والذي شهد نموًّا بنسبة 2% عن معدلات العام السابق عليه.

وتوقع بدء تعافي حركات التجارة وتحسن الأوضاع نسبيًّا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، بعد أن شهدت موجة عنيفة من التباطؤ خلال فترة تفشي فيروس كورونا.
ووفق آخر إحصائيات صادرة عن المجلس التصديري للسلع الغذائية، حققت صادرات المجلس لشهر يونيو 2020 ما قيمته 337 مليون دولار بنسبة نمو بلغت 39% مقارنة بصادرات نفس الشهر من عام 2019.

وبلغت صادرات الصناعات الغذائية المصرية خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2020 نحو 1.4 مليار دولار بنسبة تراجع في القيمة 5% عن صادرات نفس الفترة من عام 2019.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا