محمد فتح الله: نظرة مستقرة لأداء البورصة.. والقطاعات الدافعية ما زالت تخطف الأنظار

CairoBank

رنا ممدوح _ توقع محمد فتح الله، العضو المنتدب لشركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، أن تشهد مؤشرات البورصة حركة مستقرة خلال الجلسات التي تتزامن مع انطلاق انتخابات مجلس الشعب والمقرر عقدها خلال أيام.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

واستبعد، أن يؤثر سباق انتخابات الرئاسة الأمريكية والذي ينطلق بمطلع الشهر القادم، بشكل مباشر على مسار البورصة المصرية، حتى وإن خالف التوقعات المحلية بفوز الرئيس الحالي دونالد ترامب بالدورة الجديدة.

واستند العضو المنتدب لشركة بلوم مصر لتداول الأوراق المالية، في وضع النظرة المستقرة لحركة البورصة على المعطيات الإيجابية الحالية ومن ضمنها قوة الاقتصاد المصري وتقييمات المؤسسات الأجنبية المختلفة والتي توقعت تحقيق نمو مقارنة بباقي الدول العربية المناظرة لمصر.

ورأى فتح الله، أن تلك التقييمات هي السبب وراء تماسك مؤشرات البورصة المصرية بالفترة الماضية، بالرغم من الركود الذي أصيبت به وانحسارها بقالب عرضي ضيق بين مستويات 11000-11200 نقطة، موضحًا : “هذا ما يفسر تحرك البورصة خلال جلسات الشهرين الماضيين بمعزل عن أداء البورصات العالمية” .

وتوقع عودة المستثمر الأجنبي على المدى المتوسط إلى سوق الأسهم أكثر من أدوات الدين، بدعم من الاقتصاد المصري الذي يكتسب مزيدًا من المعطيات تؤهله ليكون أفضل قناة استثمار في استراتيجية المستثمرين.

ومن ضمن المحفزات الحالية للبورصة المصرية هي أسعار الأسهم الجذابة والتي تمتع بمضاعف ربحية تمكنه من تحقيق مكاسب، وفقًا لفتح الله.

وبالنسبة للقطاعات المقيدة، أكد أن جائحة كورونا سلطت الضوء على أهمية قطاع الدفع الإلكتروني، مراهنًا أن يعزز ذلك من رحلته بالفترة القادمة.

ورأى، أن القطاعات الدفاعية ومنها قطاعا الخدمات الطبية والتعليم ما زالا أفضل المرشحين للتماسك في ظل استمرار تفشي الوباء وعدم التوصل إلى لقاح فعال لحصره.

ونصح بالتركيز على الأسهم المستفادة من أزمة كورونا، والتي حققت مبيعات قوية بالربع الثاني والثالث.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا