هاني برزي: الشركات تحتاج إلى الإسراع في دراسة المستندات والصرف للوفاء بالتزاماتها

المصدرون يعانون من خسائر وأزمات مالية وينتظرون السيولة النقدية

CairoBank

فاروق يوسف _ قال هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، ورئيس مجلس إدارة شركة إيديتا للصناعات الغذائية، إن الشركات بدأت تستوفي مستنداتها وأوراقها للتقدم إلى مبادرة السداد الفوري للمستحقات التصديرية، وذلك حتى يتسنى لها الحصول على مستحقاتها في أسرع وقت ممكن للوفاء بالتزاماتها تجاه العمال وأيضًا العملاء.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وأضاف في تصريحاته لجريدة «حابي»، إن الشركات التي انتهت من توفيق أوضاعها، واستيفاء ما هو مطلوب حتى نهاية يونيو الماضي، ستدخل ضمن المبادرة، لافتًا إلى بعض البنود التي تضمنتها الاشتراطات، والتي تخص مقدمي طلب الشركات وتشترط أن يشغل المتقدم إحدى وظائف الدرجة الأولى بالشركة، منعًا لدخول الوكلاء الذين تسببوا في بعض المشاكل بين الشركات وصندوق دعم الصادرات.

وتساءل هاني برزي عن مدى موقف الشركات التي تقدمت إلى مبادرات وبرامج سابقة، ولم تحصل على مستحقات حتى الآن؟.. مشيرًا إلى أنه إذا لم يتم النظر في هذا الأمر فسيكون هناك استياء كبير من بعض الشركات، مؤكدًا على ضرورة الالتزام بالجديد والشفافية في تطبيق المبادرة، وبدء صرف المستحقات، خاصة أن الشركات تعاني من خسائر وأزمات مالية جراء تداعيات انتشار فيروس كورونا، إلى جانب أنها تستعد للموجة الثانية.

وتابع أن العالم يعاني حاليًا من الموجة الثانية، حيث تتزايد أعداد الإصابات، وتتجه بعض البلدان إلى الإغلاق، الأمر الذي قد ينتج عنه انكماش في حركة الصادرات، يصاحبه تأثير حاد في حركات التجارة.

وأضاف أن الأمر سيكون له أثره على مستهدفات صادرات الصناعات الغذائية، وبالتالي لا بد من دعم الشركات ومساندتها من ناحية، والعمل على زيادة الوعي لشرائح المجتمع كافة من ناحية أخرى، حتى لا نتعرض لتبعات دول أخرى اضطرت إلى غلق اقتصاداتها.

وبلغت صادرات الصناعات الغذائية المصرية خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2020 نحو 1.4 مليار دولار بتراجع في القيمة نسبته 5% عن صادرات نفس الفترة من عام 2019، وفق المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية.

تأثير مباشر لتداعيات الموجة الثانية على قطاع الصناعات الغذائية

وأرجع هاني برزي المجلس في تقرير له، سبب الانخفاض في صادرات القطاع إلى تأثر حركة التجارة العالمية بتبعات تفشى فيروس كورونا، وتمثل الصادرات الغذائية نسبة 13.5% من إجمالي الصادرات المصرية غير البترولية خلال تلك الفترة، وتحتل المركز الثالث في قائمة أهم القطاعات المصرية التصديرية.

وتعد صادرات شهر يناير 2020 أعلى أشهر الفترة في نسبة نمو الصادرات بنسبة 20% بقيمة 285 مليون دولار، كما حققت الصادرات خلال شهر أبريل 2020 أعلى قيمة في الصادرات الشهرية خلال تلك الفترة بقيمة 318 مليون دولار.

وتصدرت الدول العربية قائمة أهم المجموعات الدولية المستوردة للأغذية المصنعة المصرية بقيمة 781 مليون دولار تمثل 54% من إجمالي الصادرات الغذائية خلال الفترة من يناير إلى مايو 2020، يليها الاتحاد الأوروبي بقيمة 209 ملايين دولار وبنسبة 15% من إجمالي الصادرات.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا