أشرف صبري: فوري تعمل على تعزيز قبول المدفوعات وعمليات الإقراض متناهي الصغر

استهداف التوسع في المنتجات التأمينية الرقمية بالتعاون مع جي أي جي

CairoBank

فاروق يوسف _ قال أشرف صبري العضو المنتدب لشركة فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية، إن الشركة لديها خطة استراتيجية واضحة خلال الفترة المقبلة، تستهدف زيادة نمو قبول المدفوعات إلكترونيًّا، سواء على الإنترنت أو على الهاتف المحمول أو داخل المحلات، وكذلك عمليات الإقراض متناهي الصغر لدى التجار بما يمكنهم من تمويل مشترياتهم.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

أضاف في تصريحات لحابي، أنه سيتم التوسع في طرح المنتجات التأمينية الرقمية، والتي نفذتها الشركة مؤخرًا بالتعاون مع شركة جي آي جي للتأمين، ويجري السعي أيضًا نحو نمو المعاملات بين التجار والموردين بطرق إلكترونية مختلفة.

وأكد أن الشركة تمكنت من تعزيز أعمالها مع معظم البنوك العاملة في السوق المصرية، وكان بنك القاهرة هو أحدث البنوك التي تعاقدت معها خلال الآونة الأخيرة، حيث تعاقدت فوري مع البنك لتنفيذ مشروع الحوالات النقدية للمصريين.

وقال إن حجم المعاملات على الهاتف المحمول التي حققتها فوري خلال النصف الأول من العام تقريبًا يساوي حجم معاملات العام المنصرم بأكمله.

نسعى إلى نمو المعاملات بين التجار والموردين بطرق إلكترونية مختلفة

وأشار صبري إلى أن أحد العوامل التي ساهمت في تصاعد منحنى قطاع المدفوعات هو تغير سلوك العملاء، وإدراكهم لضرورة التحول الرقمي، ليس هذا فحسب، بل استطاعت المؤسسات والشركات توفير مجموعة من الخدمات التي تتواكب مع احتياجات العملاء، وأصبح الجميع حريصًا على الاطلاع على كل ما هو جديد، لصياغته في السوق المحلية، وهو ما سيكون له أثر إيجابي مستقبلاً على القطاع بصورة عامة.

تغير سلوك العملاء أحد عوامل نمو القطاع في الفترة الماضية

واستطرد، أن الحكومة باعتبارها مقدم الخدمة وممثلة تحديدًا في البنك المركزي استحدثت بيئة تشريعية مناسبة للقطاع، حيث قانون البنوك الجديد الذي كان بمثابة دفعة كبيرة لدى جميع شركات المدفوعات، وبالنظر إلى المعطيات السابقة، فسنجد أن الوضع العام يصاحبه مؤشرات إيجابية تساهم في تحقيق الشمول المالي، وتقليل تداول الكاش.

ويرى صبري، أن هذه المؤشرات الإيجابية ليست مرتبطة بتداعيات فيروس كورونا، بل هي إجراءات تنظيمية وتشريعية ساهمت في اشتراك جميع الأطراف في المنظومة الحالية، والتي نتج عنها تنامي عدد عمليات الدفع الإلكتروني بصورة غير مسبوقة.

وتابع أن هناك شريحة جديدة وواسعة من العملاء ستنضم إلى قطاع المدفوعات على المدى القريب والمتوسط، وهي فئة الشباب الذين يتعاملون مع الإنترنت بصورة لحظية وسريعة، وهو ما يحتم على الشركات العاملة ضرورة ابتكار أدوات مبتكرة وغير تقليدية تتناسب مع احتياجات هذه الشريحة المستقبلية.

واستطاعت فوري مضاعفة أرباحها المجمعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، لتصل إلى 119.208 مليون جنيه، مقابل 57.375 مليون جنيه في الفترة المناظرة من العام السابق.

وارتفعت الإيرادات وفقًا للقوائم المالية المرسلة للبورصة، بمعدل سنوي 45.2% لتبلغ 892.7 مليون جنيه خلال أول 9 أشهر من عام 2020 مقابل 614.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، بفضل الأداء التشغيلي القوى لجميع قطاعات الشركة.

وبلغت الأرباح التشغيلية قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 259 مليون جنيه خلال أول تسعة أشهر من العام الجاري، بزيادة سنوية قدرها 63.5% بفضل جهود الإدارة في تنويع أنشطة الشركة ومردودها الإيجابي على تحسن التكاليف التشغيلية.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا