تامر الحسيني: ضامن تخطط لأعمال بقيمة 50 مليار جنيه

مشاورات من جانب بعض المستثمرين والبنوك للاستحواذ على حصص من الشركة

CairoBank

فاروق يوسف _ كشف الدكتور تامر الحسيني، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة ضامن للمدفوعات، عن أن الشركة تستهدف الوصول إلى حجم أعمال يصل إلى 50 مليار جنيه خلال السنوات الخمس القادمة، بواقع زيادة سنوية قدرها 20%، عبر خطة استراتيجية تعتمد على العديد من المحاور.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

أضاف في تصريحات لحابي، أن حجم أعمال الشركة الحالي يبلغ نحو 5 مليارات جنيه، وأنها تعمل حاليًا على تدشين منتجات وخدمات جديدة منها رمز الاستجابة السريعة QR Code، إضافة إلى إطلاق محفظة إلكترونية بالتعاون مع أحد البنوك، إلى جانب تعزيز خدماتها التقليدية المتمثلة في دفع فواتير الاتصالات، وعمليات شحن الموبايل، وبعض الخدمات الأخرى.

وأوضح أن الشركة تقدم حلولًا مبتكرة في قطاع الأعمال، والمدفوعات الحكومية، وميكنة بعض القطاعات، على رأسها منظومة الخبز التابعة لوزارة التموين التي تضم 52 ألف تاجر و90 ألف ماكينة.

وتابع، أنه من المقرر الوصول إلى 20 ألف ماكينة في المحلات العادية خلال نهاية العام، مع نشر 30 ألف ماكينة جديدة ضمن مبادرة البنك المركزي، وبذلك يصل إجمالي عدد نقاط بيع ضامن بنهاية العام إلى 100 ألف نقطة.

وقال الحسيني، إن هناك مشاورات واهتمامًا من جانب بعض المستثمرين والبنوك للاستحواذ على حصص من ضامن، ولكن في الوقت الحالي نركز على التوسع بشكل يحقق الحصة المستهدفة من السوق، مضيفًا أن بعض المناقشات ما زالت مفتوحة ومستمرة، وهناك أخرى تم تأجيلها والبعض تم إغلاقه تمامًا، ولكنها لم تحسم القرار بشكل قاطع في هذا الاتجاه، وما زال قيد البحث والتفكير.

وتوقع أن يشهد القطاع نموًّا مطردًا، واستند في ذلك إلى النمو السكاني الذي تشهده مصر بمعدل 2.5% سنويًّا، إضافة إلى أن الشركات لم تغطِ احتياجات السوق كافة حتى الآن، وبالتالي فإن فرص النمو متوفرة وبقوة سواء جغرافيًّا أو عدد خدمات أو عدد عملاء.

ويرى أن النمو المحقق خلال الفترات المقبلة، سيكون بطيئًا مقارنة بما شهدته القطاعات خلال السنوات الماضية، وهذه الحقيقة تفرض على أي شركة جديدة تعتزم دخول سوق المدفوعات أن تبدأ من حيث انتهى الآخرون، مع إضافة بعض الخدمات الجديدة التي تحقق قيمة مضافة للقطاع.

وأكد أن زيادة المعاملات التي حققتها الشركات، وريادة دور قطاع المدفوعات خلال الفترة الماضية، كان نتيجة مساهمات البنك المركزي الذي استطاع أن يلعب دورًا محوريًّا في تنظيم بيئة العمل بمرونة، وتبنيه عددًا من المبادرات التي تمس القطاع، كان آخرها مبادرة إطلاق 100 ألف نقطة بيع، وهو الأمر الذي ساعد جميع الشركات على تحقيق نجاحات خلال العامين الماضيين.

وتوقع الحسيني، تغيير مسار السوق على المدى المتوسط، وتحديدًا في حالة حدوث استحواذ كيانات لديها ملاءة مالية كبيرة على الشركات الصغيرة العاملة في القطاع، وهو خيار مطروح على الساحة خلال الفترة الجارية، لا سيما بعد سماح البنك المركزي بتملك البنوك حصصًا كاملة في شركات المدفوعات.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا