حازم متولي: اتصالات مصر تضخ 5 مليارات جنيه استثمارات لتحديث الخدمات والتقنيات المستقبلية

سداد 162.5 مليون دولار فور إتاحة الترددات الجديدة وباقي المبلغ بالجنيه على عامين

CairoBank

فاروق يوسف _ رفعت شركة اتصالات مصر استثماراتها في السوق المصري للعام المقبل إلى 5 مليارات جنيه بدلاً من 4.5 مليار جنيه، وذلك بما يعادل زيادة بنحو 500 مليون جنيه.

اضغط لتحميل تطبيق جريدة حابي

وقال المهندس حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات – مصر، إن الشركة تعمل وفق منهجية قائمة على استراتيجية مترابطة لتنمية جميع القطاعات، تستهدف تقديم أحدث خدمات الاتصالات ونقل البيانات، من خلال العمل المستمر على تحسين وتطوير شبكة الشركة بالاعتماد على أحدث الإمكانيات والأجهزة المتاحة في أسواق التكنولوجيا والاتصالات العالمية.

أضاف في تصريحات لحابي، أنه من المقرر ضخ استثمارات جديدة في العام المقبل، بنحو 5 مليارات جنيه لتحقق الشركة نموًّا ملحوظًا في تحديث الخدمات ودعم الاستثمار في قطاع نقل البيانات والتقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية.

وتابع، إن الشركة حصلت على حزمة الترددات الجديدة في الحيز الترددي 2600 ميجا هرتز بنظام حق الانتفاع لمدة عشر سنوات، بمقابل 325 مليون دولار أي ما يعادل 5.2 مليار جنيه، وذلك لمواصلة توسعها في السوق.

وأوضح أن نصف المبلغ –أي ما يعادل 162.5 مليون دولار- سيسدد بالدولار الأمريكي فور إتاحة الترددات والباقي بالجنيه المصري على سنتين، طبقًا لشروط المزايدة التي أعلنها جهاز تنظيم الاتصالات.

وتابع متولي، إنه بذلك يكون حجم استثمارات اتصالات مصر في السوق المصرية قفز إلى 55 مليار جنيه على مدار 13 عامًا.

وأكد أن الشركة لديها محفظة استثمارية ضخمة في السوق المصرية لإيمانها بأنها سوق واعدة تتمتع بالعديد من فرص النمو، خاصة أنها تمتلك العديد من المميزات، منها كثافة سكانية تتخطى الـ 100 مليون نسمة، حيث تمثل نسبة الشباب نحو 65% من إجمالي عدد السكان.

الشركة تضع خططًا استثمارية طويلة الأمد وتدرس أنسب الطرق التمويلية لضمان تحقيق أعلى عائد

وأشار إلى أن اتصالات لديها خطط طويلة الأمد للاستثمارات، وتدرس كل الطرق التمويلية التي تؤهلها لريادة السوق وتحقيق أعلى عائد من الاستثمار.

ولفت إلى أن الشركة تعتمد في تحسين خدماتها المقدمة لعملائها على عدة محاور رئيسية تبدأ بتعزيز وتحسين أدائها، من خلال بناء ونشر واحدة من أقوى شبكات الاتصالات في مصر وإفريقيا، وتواصل تحسين وتطوير خدماتها المتنوعة، سواء الخاصة بالمكالمات أو خدمات نقل البيانات.

وأضاف: نعمل أيضًا على المشاركة الدائمة والفعالة في تحقيق أهداف الحكومة المصرية لتحقيق أهدافها من التنمية المستدامة، ودعم الاستثمار في التقنيات المستقبلية مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وأكد أن العميل هو رأس المال الحقيقي لاتصالات مصر، ومن ثم فإنه يجب الحرص على تطوير وتحسين منظومة الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلًا عن الاتجاه نحو رقمنة رحلة العملاء مع الشركة بهدف تسهيل تجربة العملاء بقدر المستطاع، إضافة إلى تحسين وتطوير الشبكات بصفة دائمة بهدف إرضاء العملاء، بجانب تحسين مستوى خدمة نقل البيانات، والذي من المنتظر أن يشهد نقلة نوعية كبيرة بعد تطبيق خدمات الجيل الخامس.

وعلى ذكر خدمات الجيل الخامس، دعا متولي قطاع الاتصالات بأكمله لمناقشة جميع التحديات المتعلقة بتلك التكنولوجيا وإيجاد حلول لها والتخطيط لتقديم خدمات الـ 5G في وقت متزامن مع التطور العالمي، وتقديم المقترحات للنهوض بالقطاع وتذليل العقبات كافة لتفعيل دور مصر المعرفي في إطار استراتيجية تحويل مصر إلى مركز إقليمي للاتصالات، مضيفًا أنه لا بد أن تأتي هذه الخطوة بعد الاستغلال الكامل لتكنولوجيا الجيل الرابع التي ما زالت تتمتع بفرص نمو عالية خلال الفترة المقبلة.

وقال إن خدمات الجيل الرابع أحدثت طفرة في خدمات نقل البيانات في مصر، حيث تضاعفت سرعات الإنترنت 3 مرات عما كانت قبل إطلاق الجيل الرابع، ويذكر أنه عندما تم إطلاق شرائح المحمول كانت اتصالات جاهزة لتقديم خدمات الجيل الرابع قبل طرح الرخصة بـ 10 سنوات، لافتًا إلى أن أكثر من 50% من عملاء اتصالات مصر، مستخدمون لخدمات نقل البيانات على تكنولوجيا الجيل الرابع.

نمتلك 8000 محطة للشبكة على مستوى الجمهورية منها 6000 محطة داعمة للجيل الرابع

وأشار إلى أن اتصالات مصر تمتلك حاليًا أكثر من 8000 محطة للشبكة على مستوى الجمهورية من بينهم ما يقرب من 6000 محطة تدعم الجيل الرابع والتي تمثل 75% من إجمالي عدد المحطات، ومن المقرر زيادتها خلال العام المقبل، خاصة أن الشركة تخصص نسبة كبيرة من استثماراتها الجديدة في هذا الاتجاه.

وتطرق متولي للحديث عن خدمة تحويل الأموال عبر الموبايل، ويرى أن البنية الاقتصادية القوية والمحافظ الاستثمارية التي تمتلكها اتصالات هي السبب في نجاحها خلال الأزمة في تقديم العديد من الخدمات والامتيازات الكبرى لعملاء «اتصالات كاش».

حوافز المركزي دعمت نشاط خدمات تحويل الأموال عبر المحمول.. وحققنا نموًّا ملحوظًا

واستطرد، أن إجراءات البنك المركزي حفزت نمو خدمات تحويل الأموال عبر المحمول، حيث تمتع العملاء بعمليات السحب والإيداع بحد أقصى 10 آلاف جنيه يوميًّا، و50 ألف جنيه شهريًّا، بدلًا من 3 آلاف يوميًّا و5 آلاف شهريًّا.

وأوضح، أن اتصالات أتاحت مدة تصل إلى 90 يومًا لتحميل تطبيق «اتصالات كاش» ورفع صورة بطاقة الرقم القومي، أو عن طريق *777# وإدخال أرقام بطاقة الرقم القومي لمطابقتها بدلًا من الذهاب للفرع، كما قامت بإلغاء رسوم تعاملات التحويل الشهري إلى جميع محافظ شركات المحمول، وإلغاء رسوم السحب من أجهزة الصراف الآلي بعد أن كانت مقابل 1%. مع تخفيض عمولة السحب النقدي من الفرع لتصبح 1% بدلًا من 2%. وتم إلغاء رسوم خدمة VCN بدلًا من 10 جنيهات.

وأضاف أنه بناء على تعليمات البنك المركزي تم إيقاف تطبيق تلك الإجراءات اعتبارًا من أكتوبر 2020، حيث أصبحت عملية التسجيل تستغرق دقيقتين فقط من خلال فروع اتصالات، كما يتمتع العملاء الآن بعمليات سحب وإيداع تصل إلى 20 ألف جنيه يوميًّا، وعمليات تحويل ومشتريات تصل إلى 30 ألف جنيه يوميًّا.

وبسؤاله عن خدمات التعهيد، أجاب الرئيس التنفيذي لاتصالات، أن الشركة تعد من الأعضاء الأساسيين في هذه المنظومة، بل تعتبر لاعبًا أساسيًّا في تحول مصر إلى مركز عالمي للتعهيد في المنطقة، حيث تعمل في تطوير وصيانة تطبيقات تكنولوجيا المعلومات، وتقديم دعم بنية تكنولوجيا المعلومات التحتية، واستشارات تكنولوجيا المعلومات، والخدمات الرقمية، فضلًا عن خدمات البحث والتطوير، والتحليلات، ومراكز الاتصال، إضافة إلى المحاسبة والشؤون المالية والمشتريات والموارد البشرية.

وأضاف أنها تقدم أيضًا خدمات في بعض التخصصات في القطاعات المالية والصناعية، ومنها الأعمال المصرفية وأسواق رأس المال، والتأمين والرعاية الصحية والبيع بالتجزئة والتعليم والاتصالات والإعلام والنقل والمواصلات، وأعمال البناء والتشييد، والتصنيع، والمرافق.

وأكد أن مصر تعد أحد المراكز المهمة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والخدمات القائمة عليها، وكذا الخدمات المُعتمدة على الإبداع التكنولوجي وتعتبر موطنًا للشركات متعددة الجنسيات والرائدة عالميًّا المتخصصة في تقديم خدمات تعهيد نظم الأعمال BPO وتعهيد تكنولوجيا المعلومات ITO على مستوى العالم.

وبالإضافة إلى ذلك، يقوم مُقدمو خدمات تكنولوجيا المعلومات المحليون بتوفير خدماتهم بشكل متزايد وزيادة عمليات التصدير الخاصة بها في مختلف التخصصات والمجالات.

وأوضح أن اتصالات مصر إحدى الشركات المساهمة في مد المدن الجديدة بتقنيات الاتصالات وتكنولوجيا نقل البيانات لتعزيز خدمات إنترنت الأشياء، وعلى سبيل المثال فإن اتفاقية الشركة مع العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية تؤكد على عدة رسائل، هي أن الشركة قادرة على تقديم خدمات المدن الذكية بداخل العاصمة الإدارية.

وقال إن الشركة استطاعت أن تفوز بمناقصة توريد وتنفيذ وتشغيل أنظمة إدارة المدينة بالعاصمة الإدارية الجديدة بعد منافسة قوية من قبل الشركات، إضافة إلى أنها تعمل على تلبية متطلبات المواطنين وتقديم أفضل خدمة لهم مع الحفاظ على موارد الدولة.

وتتم هذه الاتفاقية في إطار تعاون اتصالات مصر مع كبرى الشركات العالمية لتحقيق عدة أهداف، هي توفير وتقديم الخدمات التكنولوجية والدعم الفني داخل العاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب توريد وتركيب حلول متكاملة لتحويل خدمات المدينة لخدمات مميكنة وذكية، وإنشاء مركز الإدارة والتحكم.

هذه تفاصيل استراتيجية العمل في العاصمة الإدارية الجديدة.. ونسعى لتقديم أفضل التقنيات وخدمات الميكنة

وحصلت الشركة على ترخيص إنشاء وتشغيل خدمات الاتصالات داخل المجتمعات العمرانية المغلقة Triple Play في شهر فبراير 2019، حيث تقدم الشركة مجموعة من الخدمات المتطورة المتكاملة التي تمكن العملاء من الاستمتاع بخدمات الإنترنت والـ TV والتليفون الأرضي في باقة موحدة، وهو ما يأتي بالتوافق مع رؤية مصر 2030 التي تحرص على تقديم أحدث التكنولوجيات العالمية في مجال الاتصالات تحقيقًا للتحول الرقمي في جميع مؤسسات الدولة، والتي يأتي على رأسها بناء مجموعة من المدن الذكية.

وتُقدم اتصالات أيضًا خدمات الـ Triple Play داخل كايروفيستيفال سيتي التابع لمجموعة الفطيم العقارية، ومشروع «وان قطامية» التابع لشركة معمار المرشدي، ومشروع كايرو بيزنس بارك التابع لشركة مصر إيطاليا وغيرهم.

ونوه إلى أن الشركة لديها استراتيجية رئيسية خاصة بقطاع المسؤولية المجتمعية، وذلك للسنوات الـ 5 المقبلة، تقوم على ركائز محددة تبدأ بقطاع التكنولوجيا من خلال الاستثمار الفعال لموارد الشركة لإحداث تأثير ايجابي على التنمية المجتمعية، أما الركيزة الثانية فهي لقطاع الصحة عبر المساهمة المجتمعية المستدامة بتوسيع نطاق الشراكات الاستراتيجية للشركة، وتهتم الركيزة الثالثة بتكريس مفاهيم الموظف المسؤول والتي تحرص على تحفيز الموظفين وزيادة تفاعلهم الإيجابي مع القضايا المجتمعية الهامة.

لن نغفل الجانب المجتمعي ولدينا خطة لتحقيق تنمية مجتمعية لخمس سنوات مقبلة

وقامت اتصالات مصر بالعديد من المساهمات في الكثير من المبادرات التي تهدف إلى تطوير قطاع الصحة وخدمات الرعاية الصحية، مقدمة امكانياتها كافة، باستخدام الوسائل الفنية والتكنولوجية التي توفرها الشركة لإحداث تأثير إيجابي طويل الأمد. ومن أجل تحقيق ذلك تتعاون الشركة مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشركات والهيئات والجهات المختصة لتحقيق استراتيجيتها سواء من القطاع العام أو الخاص أو الشركات الدولية.

خصم خاص بنسبة 50% على خدمات بوابة حابي

الرابط المختصر
اقرأ ايضا